جنوب السودان ينفي علاقة قناته الفضائية بالانفصال   
الجمعة 1429/10/18 هـ - الموافق 17/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 19:27 (مكة المكرمة)، 16:27 (غرينتش)
الجنوبيون يقررون بشأن فصل الجنوب عبر استفتاء عام 2011 (رويترز-أرشيف)

قالت حكومة جنوب السودان الخميس إن خطتها لإطلاق قناة فضائية لا علاقة لها بانفصال الجنوب عن الحكومة المركزية في الخرطوم.

وذكر مكتب اتصال حكومة الجنوب بالقاهرة أنه "لا علاقة بين إطلاق قناة فضائية لحكومة جنوب السودان بفصل الجنوب". وأضاف المتحدث الرسمي باسم المكتب صلاح المليح في بيان الخميس أن "فصل الجنوب لا تحدده حكومة الجنوب وإنما شعب جنوب السودان هو من يقرر ذلك من خلال حقه المشروع بموجب اتفاقية السلام الشامل في تقرير مصيره عبر عملية الاستفتاء عام 2011".
 
حق حكومي
وأوضح المليح أن "إنشاء حكومة جنوب السودان قناة فضائية تقوم بواجبها وفق ما نصت عليه اتفاقية السلام الشامل والتي قررت أن إعلان حكومة جنوب السودان والمطبوعات ووسائط الإعلام ومرافق الاتصالات السلكية واللاسلكية، هي ضمن مستحقات حكومة الجنوب".
 
وتابع "إنشاء القناة الفضائية لحكومة جنوب السودان هي واحدة من الوسائل التي سوف تعتمد عليها في التعريف باتفاقية السلام الشامل والعمل على تحقيق الديمقراطية والشفافية من خلال عكس آراء البرامج الانتخابية للمرشحين بالانتخابات المقبلة وتحليلها لجمهور الناخبين حتى يتسنى لهم اختيار ما يتفق معهم بقناعة وعكس أنشطة الناخبين الأخرى".

وكان وزير الإعلام والإذاعة والتلفزيون في حكومة الجنوب جبريل شانقسون شان قال يوم الجمعة الماضي إن حكومته تعتزم إطلاق قناة فضائية الشهر المقبل عبر قمرين صناعيين مصري وجنوب أفريقي.
 
كما أعلن شان أن جنوب السودان يستعين بكوادر مصرية وكينية وجنوب أفريقية لإنشاء وكالة أنباء وإذاعة في منطقة الجنوب التي تتمتع باستقلال ذاتي واسع منذ توقيع اتفاقية السلام مع الخرطوم في يناير/ كانون الثاني 2005.
 
تحذيرات 
وكانت تقارير صحفية محلية حذرت من إنشاء فضائية تتبع الحركة الشعبية لتحرير السودان التي تسيطر على حكومة الجنوب، مشيرة إلى أن ذلك يُعد من رموز الدولة والسيادة ويشكل مقدمة للانفصال خلال الاستفتاء المتوقع عام 2011.  

وذكرت تقارير أن البث التجريبي للقناة الجنوبية سينطلق من القمر الصناعي نايل سات الذي تمتلكه مصر، بالإضافة إلى القمر d.s. tv التابع لجنوب أفريقيا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة