القدرات الذهنية قد تتعافى تماما من آثار إدمان الكحول   
الأربعاء 1427/8/13 هـ - الموافق 6/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:04 (مكة المكرمة)، 22:04 (غرينتش)
قالت دراسة جديدة إن مدمني الكحول الذين تمكنوا من الإقلاع عن الشراب لفترة طويلة يمكنهم التعافي تماما من الأضرار التي لحقت بقدراتهم الذهنية نتيجة الإفراط في الكحوليات.
 
ووجد الباحثون أن 48 رجلا وامرأة أقلعوا عن الكحول لعدة سنوات اجتازوا اختبارات الذاكرة والانتباه والمهارات الكلامية وغيرها من الوظائف الإدراكية بنفس كفاءة بالغين لم يعاقروا الخمر.
 
ورغم بعض الاختلافات بين المجموعتين في اختبارات خاصة بالمهارات المكانية التي يحتاجها الشخص عند قراءة خريطة أو تجميع لعبة على سبيل المثال إلا أن العيوب عند المجموعة التي كانت تتناول الكحوليات كانت دقيقة.
 
وقال الدكتور جورج فين من شركة أبحاث السلوك العصبي في كاليفورنيا الذي قاد فريق الدراسة إن النتائج الكلية إيجابية للغاية بالنسبة للذين أقلعوا عن الكحوليات.
 
وذكر أن الدراسة تشير إلى أن الشفاء الكامل محتمل، ولكنه أوضح أن هذا لا يعني أن كل مدمني الكحوليات سيشفون تماما من أي تلف في المخ سببته الكحوليات.
 
تجدر الإشارة إلى أن الدراسة شملت 48 بالغا في منتصف العمر أقلعوا عن شرب الكحوليات لنحو سبع سنوات في المتوسط وقورن أداؤهم في العديد من الاختبارات الإدراكية بأداء مجموعة من البالغين الذين لا يتناولون الكحوليات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة