تأثيرات سالبة للحواسيب القديمة على البيئة   
الاثنين 1425/1/16 هـ - الموافق 8/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

المكونات المستخدمة في الحواسيب
لها تأثيرات سالبة على البيئة (أرشيف)
دعت دراسة أصدرتها الأمم المتحدة اليوم الاثنين الحكومات إلى اتخاذ إجراءات تسمح بإعادة معالجة الحواسيب القديمة بسبب التأثير السيئ للمكونات المستخدمة في هذه الأجهزة على البيئة.

وقال معدو الدراسة إن إنتاج حاسوب زنته 24 كلغ يتطلب كمية من الوقود والمواد الكيماوية أكبر بعشر مرات على الأقل من وزنه.

ورأى الباحثون أن إنتاج حاسوب وشاشته يحتاج إلى 240 كلغ على الأقل من الوقود و22 كلغ من المواد الكيماوية و1.5 طن من المياه أي ما يوازي وزن سيارة أو حيوان وحيد القرن.

وأوضح أحد معدي الدراسة أن صناعة المعالجات الصغيرة من الأسباب التي تؤدي إلى هذا الفارق "بسبب وزنها الخفيف جدا مقارنة مع كمية الطاقة والمواد الكيماوية الضخمة الضرورية لصناعتها".

واعتمدت 13 دولة غالبيتها من القارة الأوروبية قانونا ينص على فرض إعادة معالجة الحواسيب, في حين شدد واضعو الدراسة على أن الولايات المتحدة -أكبر منتج ومستهلك للحواسيب الشخصية- لم تبدأ في دراسة إمكانية وضع أطر ملائمة لعملية إعادة المعاجلة والتخلص من الأجهزة القديمة لتجنب حصول تلوث ناجم عن بعض مكوناتها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة