دفعة جديدة من الخبراء الأميركيين تصل الفلبين   
الخميس 1422/10/26 هـ - الموافق 10/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قوات فلبينية تجري استعدادات لشن هجمات على جماعة أبو سياف في جنوب البلاد (أرشيف)
أعلن متحدث عسكري في الفلبين أن دفعة جديدة من الخبراء العسكريين الأميركيين في شؤون مكافحة الإرهاب وصلت إلى جنوب الفلبين اليوم لمساعدة القوات الفلبينية في مواجهة جماعة أبو سياف التي تنشط في المنطقة. ومن المقرر وصول أكثر من 100 عسكري أميركي الشهر القادم لإدارة عمليات التدريب وتقديم الاستشارات للجيش الفلبيني.

وتضم الدفعة الجديدة ثمانية خبراء، وهي الدفعة الثانية التي تصل الفلبين بعد تلك التي وصلت في ديسمبر/ كانون الأول الماضي وكانت تضم أيضا ثمانية عسكريين.

وقال مسؤولون عسكريون إن الأميركيين سيقومون بزيارة لجبهة القتال من أجل "تقييم" العمليات العسكرية ضد جماعة أبو سياف دون المشاركة بأي مهمات قتالية. ومن المقرر أن يصل الشهر القادم إلى الفلبين أكثر من مائة عسكري أميركي في إطار هذه المهمة.

وكان مسؤولون فلبينيون قد أعربوا عن الأمل بأن تؤدي الحملة التي تقودها الولايات المتحدة على الإرهاب إلى زيادة القدرات العسكرية لبلادهم في مواجهة جماعة أبو سياف التي تحتجز رهينتين أميركيتين و16 فلبينيا في جزيرة باسيلان جنوب البلاد.

وكان نائب وزير الدفاع الأميركي بول وولفووتز قد قال في وقت سابق من هذا الأسبوع إن إستراتيجية واشنطن القادمة ستكون العمل مع الحكومات الأجنبية ومن بينها الفلبين في مواجهة جماعة أبو سياف ذات الصلة بتنظيم بن لادن لمواجهة ما أسماه الإرهاب في أراضيها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة