الجيش الإسرائيلي ينكل بالأطفال   
السبت 1431/6/16 هـ - الموافق 29/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 0:29 (مكة المكرمة)، 21:29 (غرينتش)
65% من الأطفال الفلسطينيين الذين اعتقلوا في 2009 اتهموا بإلقاء الحجارة على جيش الاحتلال (الفرنسية)

قال تقرير نشرته صحيفة هآرتس الإسرائيلية إن الجيش الإسرائيلي ينكل بالأطفال الفلسطينيين المعتقلين لديه ولدى الشرطة الإسرائيلية إلى حد التهديد بالاعتداء الجنسي.
 
واستند التقرير إلى إفادات أدلى بها العام الماضي أطفال فلسطينيون للفرع الفلسطيني للحركة العالمية للدفاع عن الطفل فور الإفراج عنهم.
 
ويتبين من الوقائع التي تحدث عنها الأطفال أنهم تعرضوا لاعتداءات متفاوتة من قبل الجنود الإسرائيليين أثناء التحقيق معهم أو قبل ذلك.
 
وأشار التقرير إلى أن 69% من الأطفال الذين تم اعتقالهم قالوا إنهم تعرضوا للضرب, و97% احتجزوا مكبلين لفترات طويلة, و96% احتجزوا معصوبي الأعين, بالإضافة إلى الحرمان من الماء وتلقي الشتائم.
 
وقال المستشار القانوني للحركة العالمية للدفاع عن الطفل خالد قزمار إن هذه الاعتداءات تأتي في سياق سياسة ممنهجة تتبعها إسرائيل.
 
وأضاف أن الحركة تطلب باستمرار من الأمم المتحدة التدخل وإجراء تحقيق في هذه الانتهاكات التي يتعرض لها الأطفال, لكن آلية العمل الأممية "محبطة" لأنها مسيسة وعاجزة عن التحرك على حد قوله.
 
يذكر أن الإحصائيات الفلسطينية تشير إلى أن حوالي 350 طفلا فلسطينيا يقبعون في سجون الاحتلال في تلموند ومجدو والنقب وعوفر, وأن إسرائيل تعتقل سنويا نحو 700 طفل.
 
كما تؤكد الأرقام أن 65% من الأطفال الذي تم اعتقالهم خلال عام 2009, تتعلق التهم الموجهة إليهم بإلقاء الحجارة على جيش الاحتلال, أو على الجدار الفاصل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة