إنفلونزا الخنازير تغلق برلمان الفلبين   
الثلاثاء 1430/6/29 هـ - الموافق 23/6/2009 م (آخر تحديث) الساعة 17:24 (مكة المكرمة)، 14:24 (غرينتش)
الفلبين شهدت إجراءات وقائية متعددة على مدى الأيام الماضية (الفرنسية-أرشيف)

في محاولة لمنع تفشي المرض, أغلقت الفلبين مقر البرلمان خمسة أيام وأعادت نحو 3000 موظف إلى منازلهم بعد اكتشاف حالات إصابة بـإنفلونزا الخنازير (إتش1 إن1).

كما توقفت الدراسة في العديد من المدارس والجامعات لمدة تصل إلى نحو عشرة أيام, نتيجة تزايد عدد الحالات بداخلها.

وأوضح رامون روكويه وهو طبيب ونائب الأمين العام لمجلس النواب أن امرأة عمرها 49 عاما توفيت الأسبوع الماضي بسبب أعراض متفاقمة للإنفلونزا كانت من العاملين في لجنة برلمانية.

وقال روكويه إن البرلمان حاليا في عطلة ويتخذ إجراءات لتنظيف وتطهير المكاتب لمنع انتشار الفيروس وكذلك تجهيز المبنى لاستئناف الجلسات وخطاب حالة الأمة الذي تلقيه رئيسة البلاد الشهر المقبل.

وقد أعلنت وزارة الصحة أن 28 آخرين تأكدت إصابتهم ليصبح إجمالي عدد حالات الإصابة بالفيروس في البلاد 473 شخصا وحالة وفاة واحدة.

وأشار وزير الصحة فرانسيسكو ديوكويه إلى أن نحو 85% من حالات الإصابة تماثلت للشفاء.
 
انتشار مستمر
وفي أستراليا, أعلن عن ثاني حالات الوفاة, لكن الحكومة قالت إنه لا يوجد دليل على تفاقم ما يسمى بإنفلونزا الخنازير.

حالات إصابة متكررة تركزت في أوساط المسافرين (الفرنسية-أرشيف)
وقالت نيكولا روكسون وزيرة الصحة الأسترالية أمام البرلمان الوطني إن حالة الوفاة الجديدة هي لامرأة عمرها 35 عاما توفيت من الفيروس في ولاية فيكتوريا ولكنها كانت تعاني من مشكلات طبية أخرى.

وفي لاتفيا سجلت السلطات الصحية أول حالة إصابة مؤكدة وهي لامرأة كانت قد زارت الولايات المتحدة وكندا وعادت إلى البلاد عن طريق برلين في 21 يونيو/ حزيران.

ولاتفيا هي ثاني دولة من دول البلطيق بعد إستونيا تعلن وجود حالة إصابة مؤكدة.

كانت ماليزيا قد أعلنت في وقت سابق اليوم الثلاثاء عن اكتشاف عشر إصابات جديدة بإنفلونزا الخنازير, ليصل إجمالي الحالات إلى 69 حالة.
 
وفي وقت سابق أيضا انضمت تونس إلى الدول التي سجلت فيها حالات إصابة بعد الإعلان رسميا عن تسجيل أول إصابتين.

وقال مصدر رسمي من وزارة الصحة التونسية في بيان أمس إن الحالتين لمواطنين تونسيين اثنين عائدين من الولايات المتحدة.

كانت منظمة الصحة العالمية قد أعلنت أمس الاثنين أن عدد الإصابات وصل إلى 52160 إصابة في 94 دولة أدت إلى وفاة 231 شخصا.
 
كما أعلنت المنظمة تحوّل الفيروس إلى وباء، ورفعت حالة التأهب إلى الدرجة السادسة والقصوى.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة