رمسفيلد ينفي وجود قوات أميركية بسوريا   
الخميس 1425/12/2 هـ - الموافق 13/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:28 (مكة المكرمة)، 21:28 (غرينتش)
رمسفيلد يؤكد أن الجيش العراقي قادر على حماية العراق (الفرنسية)
نفى وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد أنباء صحفية أفادت بوجود قوات أميركية خاصة في سوريا لملاحقة عراقيين معارضين يدعمون الجماعات المسلحة.
 
وقال رمسفيلد في مؤتمر صحفي جمعه مع نظيره الروسي سيرغي إيفانوف إنه "لا معنى لمثل هذه  القصة" في إشارة إلى ما نشرته مجلة نيوزويك على شبكة الإنترنت من إن البنتاغون يفكر في إرسال قوات خاصة لسوريا لملاحقة معارضين عراقيين.
 
وأوضح أن قوات التحالف التي يقودها الأميركيون والحكومة العراقية تدرب العراقيين لتأمين حماية بلدهم وأنه لا حاجة لمثل ما ذكرته المجلة.
 
يذكر أن مجلة نيوزويك ذكرت أن البنتاغون بحث في إمكانية إرسال قوات خاصة لتدريب العراقيين وبالذات مقاتلي البشمركة الكردية ومليشيات شيعية لضرب المعارضين العراقيين المتواجدين في سوريا.
 
 وقالت المجلة إنه ليس في وسعها أن توضح ما إذا كانت مهمة هؤلاء المقاتلين تقضي بقتل المتمردين أو اعتقالهم تمهيدا لإحالتهم إلى القضاء.
 
وكانت الولايات المتحدة قد لجأت إلى مثل هذا النوع من العمليات في مطلع الثمانينيات عندما شكلت "فرق الموت" وأرسلتها إلى السلفادور لتعقب واغتيال قادة التمرد الماركسي هناك.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة