يلماظ يحذر من تأخير الموافقة على التعديلات الدستورية   
السبت 1422/6/5 هـ - الموافق 25/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مسعود يلماظ
حذر نائب رئيس الوزراء التركي مسعود يلماظ اليوم من أن خطة بلاده للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي ستفشل إذا أخرت الحكومة موافقتها على تبني مسودة الإصلاحات الدستورية. وتأتي هذه التحذيرات قبيل جلسة البرلمان التركي الاستثنائية المقرر عقدها في سبتمبر/ أيلول المقبل.

وقال يلماظ في مقابلة صحفية إن على الحكومة أن تلتزم بمواعيدها مع الاتحاد الأوروبي للإبقاء على علاقات جيدة بين تركيا وحكومات دول الاتحاد. وأضاف المسؤول التركي عن العلاقات مع الاتحاد الأوروبي أن الدستور الحالي الذي وضع بتأثير من الجيش عام 1982 يعتبر عقبة كبيرة في طريق العلاقات التركية الأوروبية, وشدد على أهمية تعديله في أسرع وقت ممكن.

يشار إلى أن جلسة البرلمان الاستثنائية ستسعى لتبني لائحة التعديلات الدستورية قبل أن تنهي اللجنة الأوروبية تقريرها السنوي بشأن تحسن الأوضاع السياسية الداخلية في تركيا وتقدمه إلى رؤساء الاتحاد الأوروبي الـ15 في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وتشمل المسودة المؤلفة من 37 فقرة أهم الإصلاحات الدستورية, ويأتي على رأسها إلغاء عقوبة الإعدام -عدا أثناء فترة الحرب وجرائم الإرهاب- وإبعاد الزعيم الكردي عبد الله أوجلان. كما تشمل المسودة رفع الحظر عن استخدام اللغات الكردية المحلية والسماح باستخدامها في وسائل الإعلام، إضافة للسماح بانضمام المزيد من الأعضاء المدنيين إلى مجلس الأمن القومي.

يذكر أن تركيا بدأت تتنافس على نيل عضوية الاتحاد الأوروبي عام 1999, بيد أن الاتحاد طلب منها تحسين ملف حقوق الإنسان وتطبيق الديمقراطية قبل الموافقة على إدراجها في لائحة الدول الأوروبية الأخرى المطالبة بالانضمام إلى الاتحاد وتحديد موعد للتفاوض بهذا الشأن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة