نواكشوط تشن حملة اعتقالات جديدة وسط الإسلاميين   
الثلاثاء 17/3/1426 هـ - الموافق 26/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 8:58 (مكة المكرمة)، 5:58 (غرينتش)

محمد ولد عبد الرحمن-نواكشوط
شنت الشرطة الموريتانية حملة اعتقالات واسعة النطاق في صفوق قادة التيار الإسلامي في البلاد.

وعلم مراسل الجزيرة نت من مصادر مقربة من التيار الإسلامي أن هذه الاعتقالات شملت حتى الآن الشيخ محمد الحسن ولد الددو والدكتور المختار ولد محمد موسي وهو سفير سابق وإمام جامع الإخلاص عبد الله ولد أمينو والأستاذ النووي شيخ محظرة والناشط الإسلامي بنن ولد أحمد سالم.

وأكدت هذه المصادر أن قوات الشرطة لا تزال تبحث عن أشخاص آخرين منهم خطري ولد حامد ومحمد جميل ولد منصور وغيرهم. وأضافت أن قوات الأمن تقوم بالبحث في الفنادق والشقق المفروشة طلبا لأسماء محددة تبحث عنها، مشيرة إلى أنه تم اعتقال عدة أشخاص آخرين لم تعرف هويتهم حتى الآن.

وكانت الشرطة قد داهمت الليلة الماضية جامع أسامة بن زيد ومنعت الشيخ الددو من مواصلة دورة علمية كان يقدمها واعتقلت بعض النساء لمدة ساعات قبل أن تطلق سراحهن.

وتدل بداية هذه الاعتقالات علي شمولية الحملة حيث تضمنت رموزا من  جماعة الإخوان المسلمين ومن التيار السلفي.

يذكر أن السلطات كانت قد أفرجت عن قادة  التيار الإسلامى قبل شهر ونصف فى خطوة اعتبرت بادرة تهدئة من قبل السلطات، ولكن الحملة الجديدة من الاعتقالات تطرح أكثر من سؤال حول تدعايات الوضع السياسى والأمني فى موريتانيا الذي يصفه بعض المراقبين بالمتأزم.
ـــــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة