مقتل جنديين أردنيين من قوات حفظ السلام بهاييتي   
الأحد 1427/10/20 هـ - الموافق 12/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:30 (مكة المكرمة)، 10:30 (غرينتش)

جندي أردني تابع للقوات الأممية في هاييتي يقوم بتفتيش أحد الأشخاص (الأوروبية)

لقي جنديان أردنيان من قوات الأمم المتحدة لحفظ السلام في هاييتي حتفهما في كمين نصبه مسلحون، وسط تصاعد لأعمال العنف في بور أوبرنس عاصمة هاييتي.

وأوضح مبعوث الأمم المتحدة أدموند موليت أن الجنديين كانا عائدين إلى القاعدة في شاحنة في ساعة متأخرة من مساء الجمعة عندما هاجمهم مسلحون قرب منطقة صناعية بجوار المطار وخارج حي سيتي سوليل المتوتر مباشرة.

وقالت بعثة الأمم المتحدة في بيان خاص إن أحد الجنديين توفي أثناء نقله إلى المستشفى، وتوفي الآخر أثناء إسعافه في مستشفى الأمم المتحدة بالقرب من المطار.

وكانت عصابة تطلق على نفسها اسم الجيش الثوري في ضاحية مارتيسانت قد أبلغت الصحفيين يوم الخميس الماضي بأنها ستقتل من وصفتهم بأعدائها، مشيرة إلى الشرطة في هاييتي وقوات حفظ السلام الأممية اعتقلت أحد أعضائها.

وقد تجددت أعمال العنف في هاييتي خلال الشهرين الماضيين بعد استقرار نسبي شهدته البلاد.

يذكر أن 14 جنديا على الأقل من القوات الأممية قتلوا منذ نشر قوة لحفظ السلام قوامها تسعة آلاف جندي في يونيو/حزيران 2004، لإشاعة الاستقرار في هاييتي التي يقطنها 8 ملايين نسمة، بعد تمرد أطاح بالرئيس جان أرستيد في فبراير/شباط 2004.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة