تقرير بريطاني يحذر من تهريب الأسلحة شرق الكونغو   
الأحد 1425/11/14 هـ - الموافق 26/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 0:17 (مكة المكرمة)، 21:17 (غرينتش)
تهريب السلاح في شرق الكونغو ينبئ بحرب شاملة في المنطقة (الفرنسية-أرشيف)
أشار تقرير برلماني بريطاني إلى تزايد تهريب الأسلحة في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية, محذرا من أن هذه العمليات ستساهم في التشجيع على اندلاع الحرب مجددا في منطقة البحيرات الكبرى.
 
وأوصت المجموعة البرلمانية حول وسط أفريقيا بفرض رقابة متزايدة في هذا المجال من قبل البعثة الأممية في الكونغو، منتقدة الأمم المتحدة لأنها لم تعتبر أن هذا الملف يشكل أولوية للحفاظ على السلام في المنطقة.
 
ونشرت المنظمة الدولية 380 من قواتها منذ الثلاثاء في المنطقة العازلة شمال كنيابايونغا شرق جمهورية الكونغو للفصل بين الجيش النظامي والمتمردين.
 
من ناحية أخرى طالبت الأمم المتحدة بمعاقبة الجنود الكونغوليين المتورطين في اغتصاب 119 من النساء عقب تمرد للجيش العام الماضي.
 
وقالت المنظمة إنها زودت الحكومة الكونغولية وسلطات الجيش بأسماء الجنود الـ78 الذين يشتبه في ضلوعهم في جرائم الاغتصاب منذ أبريل/ نيسان الماضي، لكن هؤلاء الجنود لم يتم استجوابهم حتى الآن.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة