لجنة حماية الصحفيين تنتقد القوات الأميركية بالعراق   
الخميس 1426/8/12 هـ - الموافق 15/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:53 (مكة المكرمة)، 9:53 (غرينتش)
نددت لجنة حماية الصحفيين التي تتخذ من نيويورك مقرا لها بما أسمته التقاعس المستمر من جانب الجيش الأميركي عن التحقيق في قتل صحفيين في العراق بأيدي قوات أميركية, وقالت إن البنتاغون يفقد مصداقيته نتيجة لذلك. 

وقال تقرير لجنة حماية الصحفيين إن القوات الأميركية قتلت 13 صحفيا منذ بدء الحرب التي قادتها على العراق في مارس/ آذار 2003, بينما قتل 40 صحفيا آخرون في مواجهات متفرقة.  

واعتبرت اللجنة في تقريرها أن غالبية الوفيات بين الـ13 صحفيا تشير إلى "عدم الاكتراث" من جانب الجنود الأميركيين لوجود مدنيين بينهم أعضاء من الصحافة.

وقال بيان اللجنة إنه في معظم الأحوال فإن الجيش الأميركي إما تقاعس عن التحقيق في وفيات الصحفيين أو أنه لم يعلن نتائج التحقيقات. ويبحث التقرير أيضا وفاة 21 من العاملين المساعدين في مجال الإعلام الذين قتلوا في العراق اثنان منهم بأيدي القوات الأميركية. 
    
من جهة أخرى أكد المتحدث باسم البنتاغون إريك روف أنه لم يشاهد التقرير لكنه رفض اتهامات لجنة حماية الصحفيين في هذا الصدد. وقال روف إن الجيش الأميركي يحقق في كل تقرير "يعتد به" لوفاة صحفي, معتبرا أن أي إشارة إلى غير ذلك لا تعكس الحقائق. 


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة