شاحنات نقل الدجاج مصدر لميكروبات مسببة للأمراض   
الأحد 1429/12/3 هـ - الموافق 30/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 18:28 (مكة المكرمة)، 15:28 (غرينتش)

لا بد من إعادة النظر في طرق نقل الدجاج الحي

مازن النجار

وجدت مجموعة من الباحثين أن الشاحنات التي تنقل الدجاج الحي من المزارع إلى المسالخ يمكن أن تكون مصدرا للعدوى بالنسبة للسيارات السائرة خلفها على الطريق بسبب بكتيريا مسببة لبعض الأمراض تنتشر منها.

جاء ذلك في دراسة أجراها فريق بحث من كلية الصحة العامة بجامعة جونز هوبكنز الأميركية على هذه الشاحنات، وعليه ينصح الباحثون كافة السائقين والركاب الذين اضطروا للسير خلف هذه الشاحنات بأن يتجاوزوها في أقرب فرصة تفاديا لالتقاط العدوى منها.

وكان الباحثون قد قاموا بجمع عينات من الهواء ومن أسطح سيارات تسير في الطرق خلف شاحنات نقل الدجاج الحي وتبعد عن مؤخرة الشاحنات بمسافة تعادل أطوال ثلاث سيارات، وذلك على مدى رحلة امتدت لمسافة 27 كيلومترا تقريبا.

وكانت مكيفات هواء ومراوح السيارة أثناء الرحلة معطلة، وجميع الشبابيك مفتوحة. وكان جميع الدجاج المنقول بالشاحنة محمولا في أقفاص مفتوحة على ظهر شاحنات مسطحة وبدون أي حواجز تحول دون انتشار مسببات المرض في البيئة.

بكتيريا مقاومة للمضادات
ووجد الباحثون زيادة في مستويات تركيز بكتيريا يمكن أن تهدد صحة البشر، بما فيها سلالات بكتيرية تقاوم المضادات الحيوية، في عينات الهواء التي جمعوها من داخل السيارة ومن على أسطحها، مثل مقابض الأبواب.

وقد لوحظ وجود مقاومة لثلاثة مضادات حيوية، هي تِتراسايكلين وإريثرومايسين ودالفوبريستين، في ثلاث سلالات من البكتيريا الموجودة بشاحنات الدجاج.

ويهدف الباحثون من هذه الدراسة إلى إظهار أن هناك إمكانا حقيقيا للتعرض لعدوى ميكروبات مسببة للأمراض خاصة في فصل الصيف حين يقود الناس سياراتهم مفتحة النوافذ وحيث الطرق أكثر ازدحاما بالسيارات والمسافرين، مقارنة بفصول السنة الأخرى.

ولفت الباحثون إلى أن هناك عددا من الدراسات قيد الإعداد تنظر في تحديد ما إذا كانت شاحنات نقل الدجاج يمكن أن تسبب أمراضا للجمهور على الطرق أم لا.

نقل الدجاج الحي قد يعرض المارة للعدوى
الصحة البشرية والبيئية
نشرت حصيلة هذه الدراسة مؤخرا في العدد الأول من الدورية الجديدة  "مجلة العدوى والصحة العامة"، التي ستهتم بنشر بحوث ودراسات حول الأوبئة والوقاية والسيطرة على الأمراض المعدية.

وتعتبر هذه هي الدراسة الأولى من نوعها، ويخلص مؤلفوها إلى أن نقل الدجاج في شاحنات مفتوحة يمكن أن يؤثر سلبا على الصحة البشرية والبيئية.

غير أن منتجي الدواجن يرون أن هذه الدراسة محاولة للإساءة إلى صناعة الدواجن وتشويه سمعتها، متذرعين بأن نتائجها تم الحصول عليها عبر أحوال وظروف "غير واقعية".

أساليب نقل آمنة
من ناحية أخرى، ذكر باحثون آخرون أن العدوى بالأمراض غير مرجحة بهذه الطريقة، إذ لم يمرض بها أي من العلماء الذين درسوا المسألة، إضافة إلى أن معظم الناس الأصحاء الذين لديهم جهاز مناعي قوي لا يعانون أمراضا خطيرة من هذه البكتيريا، حتى ولو كانوا معرضين لها بطرق تقليدية أكثر.

ويرى الباحثون من فريق جونز هوبكنز أن هناك حاجة لدراسات لإيجاد سبل أكثر أمانا لنقل الدجاج من المزرعة إلى المسلخ، لأن هذه الدراسة تثير مخاوف بشأن أساليب النقل وتسلط الضوء على ضرورة النظر في تحسين أساليبه.

علاوة على ذلك، لا تزال هناك حاجة لمزيد من الدراسات لتحديد الكيفية التي يؤثر بها التعرض لبكتيريا مقاومة للمضادات الحيوية على البشر لا سيّما في المناطق التي يربى فيها الدجاج.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة