كيري يهدد بوقف دعم أفغانستان جراء التشكيك بانتخاباتها   
الثلاثاء 1435/9/12 هـ - الموافق 8/7/2014 م (آخر تحديث) الساعة 9:08 (مكة المكرمة)، 6:08 (غرينتش)
هدد وزير الخارجية الأميركي جون كيري بقطع الدعم الأميركي والعالمي عن أفغانستان جراء ما وصفها بأي محاولة غير قانونية للسيطرة على السلطة في البلاد. ويأتي ذلك بعد رفض أحد مرشحي انتخابات الرئاسة الأفغانية النتائج الأولية للجولة الثانية من الانتخابات.

وجاء تحذير كيري في أعقاب الإعلان الأولي في كابل عن نتائج انتخابات الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة الأفغانية التي أشارت إلى حصول المرشح أشرف غني على ما نسبته 56.4% من أصوات الناخبين الذين تجاوز عددهم ثمانية ملايين مقابل 43.5% حصل عليها خصمة عبد الله عبد الله، مع إلغاء ما نسبته 0.1% من الأصوات.

وقال كيري في بيان أصدرته السفارة الأميركية بكابل "لاحظت بقلق بالغ تقارير عن احتجاجات في أفغانستان وتلميحات إلى حكومة موازية".

وأضاف قائلا إن أي إجراء لتولي السلطة بوسائل خارج الإطار القانوني سيكلف أفغانستان الدعم المالي والأمني المقدم من الولايات المتحدة والمجتمع الدولي.

وقال كيري إن بلاده تنتظر من الهيئات الانتخابية الأفغانية أن تجري تدقيقا شاملا ومعمقا في كل المزاعم المعقولة بحصول مخالفات، كما دعا جميع القادة الأفغان إلى الحفاظ على الهدوء "لحماية التقدم الذي تحقق خلال العقد الأخير، والحفاظ على ثقة الشعب الأفغاني".

ويأتي تحذير كيري بعد ساعات من رفض المرشح عبد الله عبد الله النتائج الأولية المعلن عنها، مؤكدا أن الانتخابات التي جرت منتصف الشهر الماضي شهدت عمليات تزوير مكثفة. وقال مجيب رحمن رحيمي -المتحدث باسم حملة المرشح عبد الله- "لا نقبل النتائج التي أعلنت اليوم، ونعتبر هذا انقلابا على أصوات الشعب". 

وكانت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جين ساكي قد دعت أمس لمراجعة كاملة لمزاعم بحدوث تلاعب في الانتخابات الرئاسية الأفغانية لضمان نزاهة النتيجة النهائية، ولضمان الحصول على ثقة الشعب الأفغاني بنتائج العملية الانتخابية، وأن يتم قبول الرئيس الأفغاني الجديد على نطاق واسع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة