محققو FBI في صنعاء لاستئناف تحقيقات المدمرة كول   
السبت 1422/5/14 هـ - الموافق 4/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

المدمرة الأميركية كول عقب تفجيرها العام الماضي
وصل محققون من مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي
(FBI) إلى العاصمة اليمنية صنعاء لاستئناف التحقيقات بشأن حادث تفجير المدمرة الأميركية كول في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي الذي أودى بحياة 17 عسكريا أميركيا.

وقالت مصادر دبلوماسية أميركية إن الفريق المكون من ستة أشخاص سيستأنف عمليات التحقيق بالتعاون مع السلطات اليمنية.

وكانت البحرية الأميركية ومحققي الـFBI قد انسحبوا من اليمن إلى بلد مجاور لم يعلن عنه بسبب مخاوف أميركية من تعرضهم لهجمات في اليمن.

وقال وزير الداخلية اليمني راشد العليمي في يوليو/ تموز الماضي إن بلاده أكملت التحقيق في حادثة المدمرة إلا أنها أجلت إحالة ملف القضية إلى المحكمة بطلب من الولايات المتحدة. ولم يذكر العليمي أسباب التأجيل.

يشار إلى أن العلاقات بين صنعاء وواشنطن تشهد تدهورا بسبب مخاوف أميركية من تعرض الأميركيين لهجمات في اليمن. وقد أغلقت واشنطن سفارتها في صنعاء لأربعة أسابيع بين يونيو/ حزيران ويوليو/ تموز الماضيين.

وكان 17 عسكريا أميركيا قتلوا وجرح 38 آخرون في أكتوبر/ تشرين الأول من العام الماضي في هجوم استهدف المدمرة الأميركية "يو إس إس كول" عندما كانت متوقفة للتزود بالوقود في مرفأ عدن جنوبي اليمن.

وتشتبه واشنطن في ضلوع أسامة بن لادن الذي تتهمه بالإرهاب في الحادث. وكانت السلطات اليمنية ألقت القبض على العديد من المشتبه بتورطهم في هذا الهجوم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة