إطلاق سراح مراسل الجزيرة تيسير علوني   
الخميس 1424/8/28 هـ - الموافق 23/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تيسير علوني يتحدث للجزيرة فور خروجه من السجن

أفرجت السلطات الإسبانية عن مراسل الجزيرة تيسير علوني المعتقل في إسبانيا منذ 48 يوما بناء على قرار قضائي صدر في وقت سابق اليوم بالإفراج عنه بكفالة قدرها ستة آلاف يورو.

وقال علوني للجزيرة عقب خروجه من السجن إنه مستعد لمقابلة القاضي المختص بمحاكمته تحت أي ظرف، وفند الاتهامات الموجهة إليه مؤكدا أنها غير صحيحة. ونفى مجددا أي علاقة له بتنظيم القاعدة أو أي جماعة أخرى متهمة بالإرهاب.

من جانبه أشار محامي مراسل الجزيرة إلى أن شروط الإفراج تنحصر بعدم مغادرته إسبانيا إلا بموافقة من المحكمة، والمثول أمام أقرب محكمة لمنزله مرة كل أسبوع.

وذكرت مصادر إسبانية أن قرار الإفراج بكفالة اتخذ لأسباب صحية بناء على آخر تقرير طبي عن حالته.

وكان قاضي التحقيق غارثون بالتسار قد وجه في سبتمبر/ أيلول الماضي إلى تيسير علوني تهمة التورط في "أعمال إرهابية" من بينها هجمات 11 أيلول/ سبتمبر. كما وجه القاضي الاتهام ذاته إلى زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن و34 شخصا آخر.

وتضمنت لائحة الاتهام الاتصال ونقل الأموال وتقديم المساعدة لعناصر يشتبه في انتمائها لتنظيم القاعدة. إلا أن القاضي الإسباني أكد أن علوني لم يشارك في أعمال إرهابية لكنه اتهمه باستغلال عمله الصحفي لنقل أموال ولمساعدة شخص في الحصول على شهادة الإقامة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة