معارض تونسي مختف يظهر علنا ليطعن في حكم بسجنه   
السبت 19/11/1422 هـ - الموافق 2/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ظهر معارض تونسي بارز للمرة الأولى علنا بعد اختفائه لأكثر من عامين، فقد حضر المعارض الشيوعي حما حمامي إلى قاعة محكمة تونسية للطعن بالحكم الصادر بحقه عام 1999 بالسجن تسع سنوات.

وكان حمامي (49 عاما) مختبئا طوال هذه المدة بعد صدور الحكم الغيابي بسجنه. وكانت محكمة تونسية قد أصدرت عليه هذا الحكم بتهمة الانتماء إلى تنظيم غير مشروع وهو حزب العمال التونسي الشيوعي. وقد ظهر المعارض التونسي أمام مقر المحكمة بصبحة زوجته وأطفاله ومحاميه.

ثم دخل حمامي قاعة المحكمة طواعية لحضور جلسة الاستماع في الاستئناف المقدم ضد حكم السجن. وكان محامو حمامي قد وعدوا بحضوره إلى قاعة المحكمة عند تقديمهم طلب الاستئناف في 14 يناير/كانون الثاني الماضي.

يشار إلى أن تونس تتعرض باستمرار لانتقادات منظمات حقوقية لاستهداف المعارضين السياسيين بالاعتقال وأحكام السجن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة