الصين تفرض رقابة مشددة على صادرات المواد الكيميائية   
الأحد 1423/8/14 هـ - الموافق 20/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جيانغ زيمين
وضعت السلطات الصينية قواعد صارمة جديدة لمراقبة صادرات بعض المنتجات التي يمكن أن تستخدم في صنع أسلحة كيميائية، وتشمل هذه الإجراءات تسجيل أسماء الشركات والأشخاص المصدرين للمنتجات الكيميائية في لائحة للمراقبة.

ويأتي ذلك قبل زيارة مهمة يقوم بها الرئيس الصيني جيانغ زيمين إلى الولايات المتحدة بعد غد الثلاثاء.

وأوضحت مصادر صحفية صينية أن المصدرين يجب أن يحصلوا على تصريح للتصدير من وزارة التجارة الخارجية والتعاون الاقتصادي الصينية بعد تقديم طلب بذلك يحدد اسم الجهة التي ستحصل على المنتجات الكيميائية وأهداف استخدام هذه المواد.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة إن هذه الإجراءات مهمة لتطبيق سياسة الحد من انتشار الأسلحة التي تعتمدها الصين واحترام تعهداتها الدولية وأمنها القومي. وعبرت عن أملها بأن يتفهم المصدرون تماما هذه القواعد الجديدة وأن يحترموها فور بدء العمل بها اعتبارا من 19 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وكانت بكين قد أعلنت الخميس الماضي عن إجراءات مماثلة لمراقبة تصدير المواد التي يمكن أن تستخدم في صناعة أسلحة بيولوجية. كما فرضت السلطات الصينية رقابة في أغسطس/ آب الماضي على صادرات التكنولوجيا التي يمكن أن تستخدم في صناعة الصواريخ، وهو إجراء كانت تطالب به واشنطن منذ مدة طويلة وفرضت في سبيل الضغط لتحقيقه عقوبات على العديد من الشركات الصينية التي يشتبه بأنها تصدر تكنولوجيا حساسة. وقد طالبت بكين مؤخرا من واشنطن رفع هذه العقوبات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة