المعارضة المسلحة تبدأ التمدد غرب جرابلس وجنوبها   
الجمعة 1437/11/24 هـ - الموافق 26/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 23:00 (مكة المكرمة)، 20:00 (غرينتش)

بدأت المعارضة السورية المسلحة بدعم مباشر ومكثف من الجيش التركي المرحلة التالية في مدينة جرابلس، وهي التمدد غرب المدينة وجنوبها، في حين بدأ عدد من الأهالي العودة إلى المدينة بعد سيطرة المعارضة المسلحة عليها.

وأعلنت المعارضة سيطرتها على قرية تل شعير غرب جرابلس إثر معارك مع تنظيم الدولة الإسلامية غرب جرابلس وذلك ضمن عملية "درع الفرات" العسكرية.

وقال مراسل الجزيرة إن الجيش التركي استقدم تعزيزات عسكرية جديدة إلى محيط بلدة قرقاميش التركية المقابلة لمدينة جرابلس السورية، وذلك في إطار الاستعداد لهذه المرحلة.

يأتي ذلك بينما أعلنت قوات سوريا الديمقراطية والوحدات الكردية انسحابها إلى شرق الفرات وتسليم مواقعها لمجلس منبج العسكري، المقرب من الوحدات الكردية، الذي يتقدم من جانبه في جنوب جرابلس وجنوبها الغربي لعرقلة تقدم المعارضة المسلحة.

وحسب رأفت الرفاعي مراسل الجزيرة في مدينة قرقاميش، فإن المعارضة المسلحة مدعومة بالجيش التركي هي الأوفر حظا في التقدم على حساب تنظيم الدولة وكذلك ما يعرف بمجلس منبج العسكري، خاصة بالنظر إلى ما تحظى به من قوة برية مدرعة ودعم جوي.

في هذه الأثناء، قال مراسل الجزيرة في جرابلس معن الخضر إن عددا من الأهالي بدؤوا العودة إلى المدينة بعد سيطرة المعارضة المسلحة عليها ضمن العملية العسكرية التي تحمل اسم "درع الفرات"، مضيفا أن أغلب الخدمات الرئيسية في المدينة ما زالت متوقفة.

بدورها، قالت وكالة الأناضول التركية للأنباء إن الهلال الأحمر القطري أعلن عزمه على تقديم شحنة مساعدات إنسانية خلال أيام عيد الأضحى المبارك لسكان جرابلس.

من جهتها، تقول المعارضة إنها تعمل على إزالة الألغام التي زرعها تنظيم الدولة في جرابلس، والتوجه غربا نحو المواقع المتبقية للتنظيم على طول الحدود مع تركيا.

وذكرت مصادر خاصة للجزيرة أن المجلس العسكري لمدينة منبج والمُشكل من جانب الوحدات الكردية وقوات سوريا الديمقراطية حقق تقدما إضافيا في محيط مدينة منبج، في حين استهدفت المدفعية التركية مواقع لقوات سوريا الديمقراطية في قرية الدندنية جنوب جرابلس.

وتسعى قوات مجلس منبج العسكري إلى الوصول لقرية الغندورة الواقعة في منتصف الطريق بين منبج وبلدة الراعي في ريف حلب الشمالي، لقطع الطريق على المعارضة المسلحة وعرقلة عمليات وصل مدينة جرابلس ببلدة الراعي.

أردوغان وبوتين
سياسيا، نقل مراسل الجزيرة عن مصادر في الرئاسة التركية أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أطلع نظيره الروسي فلاديمير بوتين على سير عملية "درع الفرات" التي تقاتل فيها القوات التركية ضد تنظيم الدولة ومقاتلين أكراد شمالي سوريا.

واتفق الرئيسان -في اتصال هاتفي- على أهمية تسريع إيصال المساعدات الإنسانية إلى حلب، وكذلك تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين، ومكافحة الإرهاب، كما ناقشا التطورات الأخيرة في سوريا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة