احتفالات شعبية بالذكرى الخامسة للثورة الليبية   
الخميس 1437/5/11 هـ - الموافق 18/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 0:35 (مكة المكرمة)، 21:35 (غرينتش)

خرج آلاف الليبيين الأربعاء في عدة مدن للاحتفال بالذكرى الخامسة لثورة 17 فبراير/شباط 2011 التي أنهت نظام العقيد معمر القذافي، وسط غياب رسمي عن تلك الاحتفالات.

فقد احتشد آلاف الليبيين مساء الأربعاء في ميدان الشهداء بطرابلس للاحتفال بالذكرى الخامسة للثورة.

وقال مراسل الجزيرة محمود عبد الواحد إن الحشد ردد هتافات تشيد بثورة السابع عشر من فبراير, وتدعو إلى السلم والمصالحة, كما وجه المحتفلون تحية لمدينة بنغازي التي تشهد منذ مايو/آيار 2014 عمليات عسكرية يقودها اللواء المتقاعد خليفة حفتر بحجة مكافحة الإرهاب.

وأضاف المراسل أن نازحين من بنغازي شاركوا في الاحتفال الذي حضره أيضا وفد من الاتحاد الأوروبي بهدف مراقبة الوضع في العاصمة طرابلس.

وفي وقت سابق الأربعاء، قال مراسل الجزيرة في مصراتة أحمد خليفة إن الاحتفالات بالمدينة شعبية بامتياز، حيث غابت المشاركة الرسمية، سواء على مستوى حكومة الإنقاذ أو المسؤولين المحليين في المدينة.

video

وشهد الميدان الرئيسي في شارع طرابلس بمصراتة فعاليات مختلفة، حضرها عشرات الآلاف من المدينة والمناطق المجاورة.

ومن بين الفعاليات عروض فنية وأناشيد للأطفال وعرض عسكري لسيارات أمنية، فضلا عن عرض لما يعرف "بفرسان العزة" الذين ارتدوا الزي الشعبي الليبي.

لكن هذه الاحتفالات خلت من الوجود الأمني الذي اقتصر على مفارق الطرق، ولم يسجل أي خرق أمني، وفق مراسل الجزيرة.

ويأتي احتفال هذا العام في ظل استمرار الانقسام السياسي والتوتر الأمني في البلاد.

وبعد خمس سنوات على الثورة، ترزح ليبيا تحت وطأة الانقسام والاقتتال وانعدام الاستقرار السياسي بسبب النزاعات المسلحة بين التشكيلات والكتائب العسكرية المختلفة، وفاقم هذا الوضع تحول ليبيا إلى مجرد ساحة للنزاعات المحلية والإقليمية؛ مما سهّل على تنظيم الدولة الإسلامية اختراقها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة