مقتل 25 شخصا بقنابل بنيجيريا   
الاثنين 1432/7/27 هـ - الموافق 27/6/2011 م (آخر تحديث) الساعة 4:36 (مكة المكرمة)، 1:36 (غرينتش)

انفجار قنبلة أمام رئاسة الشرطة في أبوجا في الـ16 من هذا الشهر تبنته بوكو حرام (الفرنسية-أرشيف)

قال شهود ومصادر عسكرية نيجيرية إن أشخاصا يشتبه بأنهم أعضاء في جماعة إسلامية ألقوا قنابل على موقع لاحتساء الخمور في بلدة ميدوغوري بشمال شرق نيجيريا مساء الأحد، مما أدى إلى قتل نحو 25 شخصا.

وقال الشهود إن المهاجمين ألقوا ثلاث مجموعات من المتفجرات من دراجات نارية في نحو الساعة الخامسة مساء (الرابعة بتوقيت غرينتش)، ويبدو أنهم كانوا يستهدفون رجال شرطة، وقال الجيش إنه يشك بأنهم أعضاء في حركة بوكو حرام.

وكانت بوكو حرام أعلنت مسؤوليتها عن انفجار قنبلة قبل عشرة أيام أمام مقر رئاسة الشرطة النيجيرية في العاصمة أبوجا مما أدى إلى مقتل ثلاثة من أفراد الشرطة وجرح آخرين، فيما نجا قائد الشرطة الذي دخل المبنى قبل لحظات من الانفجار.

وتشن طائفة بوكو حرام هجمات متزايدة على مراكز الشرطة وتنفذ عمليات قتل، منها قتل زعماء تقليديين ورجال دين معتدلين في ميدوغوري وحولها منذ العام الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة