يانغ تيريت   
الاثنين 1432/7/27 هـ - الموافق 27/6/2011 م (آخر تحديث) الساعة 18:38 (مكة المكرمة)، 15:38 (غرينتش)

 المحكمة تتهم يانغ تيريت ورموز نظام الخمير الحمر بارتكاب جرائم إبادة (الفرنسية-أرشيف)

سياسية كمبودية، تولت حقيبة الشؤون الاجتماعية خلال فترة تولي الخمير الحمر حكم البلاد، اتهمت سنة 2011 رفقة عدد من رموز ذلك النظام بارتكاب جرائم إبادة ذهب ضحيتها حوالي مليوني شخص قبل ثلاثين عاما.

المولد والنشأة: ولدت يانغ تيريت سنة 1932 في محافظة باتام بانغ من أسرة مرموقة، تزوجت سنة 1951 بيانغ ساري نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية خلال حكم نظام الخمير الحمر.

الدراسة والتكوين: كانت أول كمبودية تحصل على البكالوريس في الأدب الإنجليزي في فرنسا.

الوظائف والمسؤوليات: عادت إلى كمبوديا سنة 1957 وعملت كمدرسة قبل أن تؤسس مدرسة خاصة لتدريس اللغة الإنجليزية سنة 1960.

التجربة السياسية: انضمت إلى حزب كمبوتشيا الديمقراطية الحاكم (1975-1979) وخلال هذه الفترة، تولت حقيبة الشؤون الاجتماعية حيث فرضت السلطات نظاما صارما سعى إلى تأسيس مجتمع زراعي نموذجي إلا أن نتائج هذه السياسية كانت كارثية حيث ُقمع بشدة معارضو النظام، وحُملت الطبقات الاجتماعية -التي كانت تعاني أغلبها سوء التغذية- أكثر من طاقاتها.

بعد انهيار النظام الحاكم، عاشت يانغ تيريت برفقة زوجها بكمبوديا في فيلا فاخرة، إلا أنها اعتقلت سنة 2007 ضمن حملة لمحاسبة المسؤوليين السابقين.

وفي أواخر يونيو/حزيران 2011، بدأت محاكمة المسؤولة السابقة وزوجها رفقة اثنين آخرين من رموز النظام هما رئيس "كمبوديا الديمقراطية" خيو سامفان، والمسؤول الثاني والمهندس الأيديولوجي لنظام الخمير الحمر، نون تشيا.

واتهمت المحكمة المشترکة بين الأمم المتحدة وكمبوديا المسؤولين الأربعة -وكلهم كبار السن وأوضاعهم الصحية صعبة- بارتكاب جرائم إبادة قبل ثلاثين عاما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة