ثلاثة مرشحين لمنافسة بوتين بالرئاسيات   
الثلاثاء 1433/1/17 هـ - الموافق 13/12/2011 م (آخر تحديث) الساعة 19:42 (مكة المكرمة)، 16:42 (غرينتش)

حصول بوتين على نسبة 50% للفوز بالرئاسة مستبعد في الجولة الأولى (رويترز-أرشيف)

سمّى الحزب الليبرالي الديمقراطي الروسي اليوم زعيمه فلاديمير زيرينوفسكي مرشحاً للانتخابات الرئاسية، في حين قدّم زعيم حزب (روسيا العادلة) سيرغي ميرونوف رسمياً أوراق ترشحه، يأتي هذا بعد إعلان الملياردير ميخائيل بروخوروف أمس ترشحه للانتخابات ضد رئيس الوزراء فلاديمير بوتين في الرابع من مارس/آذار المقبل.

وذكرت وكالة الأنباء الروسية (نوفوستي) أن الحزب الليبرالي الديمقراطي رشّح زيرينوفسكي في مؤتمر صحفي جرى اليوم في موسكو حيث صوّت 69 مندوبا لصالح ترشيحه فيما رفض تسعة مندوبين ذلك.

وقال زيرينوفسكي إن السيناريو السياسي الحالي في روسيا قد يقود إلى جولة ثانية في الانتخابات الرئاسية المقررة في 4 مارس/آذار 2012 وفوز مرشح غير مرشح الكرملين.

وأضاف علينا أن نقاتل من أجل الفوز. هناك فرصة لذلك لأن الغرب بكامله سيسبب هزيمة لمرشح الكرملين، في إشارة إلى فلاديمير بوتين.

ولفت إلى أنه سيصر على إجراء انتخابات برلمانية مبكرة في مارس/آذار 2013 لأن الغالبية برأيه غير راضية عن نتائج انتخابات الدوما التي بالكاد حصل فيها حزب بوتين (روسيا الموحدة) على الغالبية.

وكان زيرينوفسكي حصل على 9% من الأصوات وراء المرشح آنذاك ديمتري مدفيدف الذي حصل على 70% من الأصوات وزعيم الحزب الشيوعي غينادي زوغانوف الذي حصل على 18% من الأصوات.

مرشح روسيا العادلة
وقدم زعيم حزب (روسيا العادلة) سيرغي ميرونوف اليوم رسمياً أوراق ترشحه للانتخابات الرئاسية، وقال أنا واثق من أنه سيكون هناك جولة ثانية من التصويت.

ويعتبر ميرونوف (58 عاماً) من مؤسسي حزب (روسيا العادلة).

وشغل ميرونوف منصب رئيس مجلس الفدرالية (الشيوخ) للبرلمان الروسي في الفترة الممتدة من ديسمبر/كانون الأول 2001 ولغاية مايو/أيار 2011، قبل أن يترأس كتلة الحزب في مجلس النواب (الدوما) في البرلمان.

وسبق لميرونوف أن شارك إلى جانب فلاديمير بوتين ترشيحاً في انتخابات رئيس الدولة عام 2004، لكنه نال أقل من 1% من أصوات الناخبين، بينما أعيد انتخاب بوتين آنذاك رئيساً للبلاد لولاية ثانية بعد فوزه بأكثر من 70% من أصوات الناخبين.

وحصل حزب (روسيا العادلة) على 13.24% من أصوات الناخبين في انتخابات الدوما الأخيرة.

مرشح ثالث
وكان الملياردير الروسي ميخائيل بروخوروف أعلن أمس الاثنين، قراره بالترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة.

وكان بروخوروف (46 عاما) -والذي يصف نفسه بأنه سياسي معتدل ينتمي إلى الوسط- قد تخلى عن زعامة حزب "القضية العادلة" الصغير في سبتمبر/أيلول الماضي، قائلا إنه لا يوافق على التأييد القوي للكرملين من جانب الحزب. 

وذكرت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء أن بروخوروف أعلن عن اعتزامه تشكيل حزب سياسي جديد يهدف إلى حماية مصالح الطبقة المتوسطة في روسيا.

وقال بروخوروف إنه يأمل في أن يهزم بوتين في الانتخابات الرئاسية التي تجرى في الرابع من مارس/آذار المقبل.

ويُتوقع فوز رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين في الانتخابات الرئاسية المقبلة، إلاّ أن الاحتجاجات الأخيرة على الانتخابات التي أجريت مؤخراً والاتهامات بحصول انتهاكات لصالح حزب السلطة (روسيا الموحّدة) تقود إلى توقع عدم حصول بوتين على الـ50% من الأصوات التي يحتاجها للفوز من الجولة الأولى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة