حريق هائل بمحكمة وسط القاهرة   
الخميس 24/5/1434 هـ - الموافق 4/4/2013 م (آخر تحديث) الساعة 17:57 (مكة المكرمة)، 14:57 (غرينتش)
النيران أتت على الطابق الخاص بغرف النيابات في المحكمة (الجزيرة)

شب حريق هائل صباح الخميس في محكمة جنوب القاهرة، حيث أتت النيران على الطابق الخاص بغرف النيابات مما أدى لإحراق 90% من ملفات القضايا التي ما زالت منظورة أمام القضاء ومن بينها ما هو متعلق بسياسيين سابقين وحاليين.

لكن مصدرا قضائيا أكد أن جميع الملفات التالفة محفوظة على ميكروفيلم. وأفاد مراسل الجزيرة بأن الحريق هو الأكبر الذي يشب في محاكم مصرية منذ الثورة.

وأعلن مدير الإدارة العامة للحماية المدنية في مصر اللواء عبد العزيز توفيق لوكالة الأنباء الألمانية أن الحريق اندلع في الدور الثالث للمحكمة، مشيرا إلى أنه لا وفيات أو إصابات جراء الحريق.

من جهته قال المحامي هاني الشرقاوي لوكالة يونايتد برس إنترناشونال إن الحريق شب صباح اليوم في الطابق الثالث بمحكمة جنوب القاهرة الذي يضم أرشيف القضايا المنتهية والمنظورة أمام القضاء.

وأوضح أن من بين الملفات التي التهمتها النيران قضايا الاعتداء على رئيس نادي القضاة المستشار أحمد الزند، وأحداث مقتل وإصابة معارضين في محيط مجلس الوزراء ومبنى التلفزيون وشارع محمد محمود، والتحريض على قتل الثوار.

وأكد الشرقاوي أنه لا خطر من احتراق ملفات القضايا باعتبار أن نسخاً منها موجودة لدى مقيمي الدعاوى أو الدفاع عن المتهمين فيها إلى جانب وجود نسخة من القضايا بوزارة العدل.

وفي غضون ذلك انتشر عناصر البحث الجنائي بالطوابق التي التهمتها النيران لكشف ملابسات الحادثة، ولم تستبعد مصادر قضائية -وفقاً لوسائل إعلامية مصرية- أن يكون الحريق متعمداً.

وكانت عشرات من سيارات الإطفاء هرعت إلى محكمة جنوب القاهرة بمنطقة باب الخلق في وسط القاهرة لاحتواء الحريق الذي شب في الطابق الثالث في المحكمة وامتد إلى باقي الطوابق، وتجدَّد  بعد احتوائه بعدة ساعات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة