باحثون يبشرون بلقاح ضد فيروس غرب النيل   
الثلاثاء 1424/6/15 هـ - الموافق 12/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

توصل باحثون إلى اكتشاف لقاح يستخدم فيه فيروس غير ضار من عائلة فيروس غرب النيل يمكن أن يوفر طريقة لحماية الإنسان من المرض الذي يسببه هذا الفيروس.

وقال الباحثون في تقرير لهم نشرته دورية وقائع الأكاديمية القومية للعلوم في عددها الأخير إن فئرانا أعطيت لقاحا من الفيروس غير الضار المعروف باسم كونغين توفرت لها مناعة ضد الإصابة بفيروس غرب النيل الذي يؤدي أحيانا إلى الوفاة.

وكان نفس الأسلوب قد استخدم في ابتكار أول لقاح عرفه الإنسان وهو لقاح الجدري، وفيروس غرب النيل يبدو شائعا في أفريقيا وأجزاء من أوروبا ووجد طريقه عام 1999 إلى الولايات المتحدة عن طريق الطيور والبعوض وسرعان ما انتشر في أنحاء البلاد وأجزاء من كندا.

وكشف المركز الأميركي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها أن المرض أصاب هذا العام 182 شخصا وأودى بحياة خمسة في الولايات المتحدة، ولا تظهر أي من أعراض المرض على معظم المصابين به لكنه قد يؤدي لحدوث التهاب في المخ يمكن أن ينتهي بالوفاة.

وهناك بالفعل لقاح للخيول التي يمكن أن تلقى حتفها جراء الإصابة بفيروس غرب النيل لكن لا يتوفر لقاح مماثل للبشر، وتسعى العديد من الشركات والحكومة الأميركية لابتكار هذا اللقاح.

وفيروسا غرب النيل وكونغين الموجودان في جنوب شرق آسيا وأستراليا متماثلان للغاية من الناحية الوراثية لكن كونغين يحدث إصابات غير فتاكة بالمرض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة