محكمة سودانية تدين صحيفة بسبب مقال عن الرقيق   
الخميس 1422/11/3 هـ - الموافق 17/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أم درمان
أعلنت صحيفة سودانية اليوم أن حكما قضائيا صدر بتغريمها مليوني دينار سوداني (حوالي 8 آلاف دولار أميركي) بعد نشرها مقالا يتهم الحكومة السودانية بالسماح لتجار الرقيق باستخدام السكك الحديدية في نقل ضحاياهم.

وقال محرر في صحيفة خرطوم مونيتور التي تصدر بالإنجليزية إن الصحيفة ستستأنف الحكم بعد أن فرضت المحكمة على الصحيفة غرامة بلغت 1.5 مليون دينار إضافة إلى غرامة أخرى على مدير التحرير نهيال بول بمبلغ 500 ألف دينار. وأضاف أن صحيفته تنوي استئناف الحكم اليوم أو يوم السبت المقبل. وذكر أن أمام الصحيفة 15 يوما للاستئناف من تاريخ صدور الحكم أمس.

وقال مدير التحرير نهيال بول إن السلطات قامت باعتقاله أول أمس بعد أن دفع الغرامة المفروضة عليه. وكان بول مهددا بالحبس ستة أشهر حال رفض دفع الكفالة.

واتهم المقال الحكومة بتسهيل تجارة الرقيق عن طريق السماح للتجار الذين يتاجرون في نساء وأطفال من الجنوب باعتبارهم من العبيد بنقل ضحاياهم في القطارات التي تملكها الدولة.

ومن بنود خطة السلام التي ترعاها الولايات المتحدة لإنهاء 19 عاما من الحرب الأهلية في البلاد دعوة لإنهاء تجارة الرقيق والخطف.

وكانت الحكومة السودانية قالت في ديسمبر/ كانون الأول الماضي إنها ألغت الرقابة على جميع الصحف اليومية في البلاد وعددها 16 صحيفة. غير أن محرر صحيفة الخرطوم مونيتور التي تم إيقاف صدورها عدة مرات في الفترة السابقة قال إن الحكومة ما زالت تفرض الرقابة على موضوعاتها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة