سعودي بغوانتانامو: فخور بقتالي أميركا ومستعد لدفع الثمن   
الجمعة 1427/3/30 هـ - الموافق 28/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 4:49 (مكة المكرمة)، 1:49 (غرينتش)
واشنطن نشرت أسماء معتقلي غوانتانامو بعد شكوى من أسوشيتدبرس (الفرنسية-أرشيف)

قال أحد سجناء القاعدة بمعتقل غوانتانامو أثناء مثوله أمام لجنة عسكرية أميركية إنه فخور بقتاله ضد الولايات المتحدة ومستعد لتمضية كل حياته داخل السجن.
 
وقال السعودي غسان عبد الله الشربي (31) متحدثا بإنجليزية طليقة "لقد جئت هنا لأقول لكم لقد قمت بما قمت به, وأنا مستعد لدفع الثمن".
 
وأضاف الشربي -الذي مثل بلحية وشعر طويلين- "حتى لو أمضيت مئات السنوات في السجن, فإن ذلك سيكون مصدر شرف لي", مضيفا "سأسهل الأمور عليكم أيها السادة: إنني فخور بما فعلت", واصفا محاكمته بأنها "السيرك نفسه, بمهرجين مختلفين".
 
عقوبة السجن المؤبد
ومثل الشربي أمام اللجنة العسكرية إلى جانب عشرة آخرين يواجهون عقوبة السجن المؤبد إذا أدينوا بتهمة التآمر لارتكاب عمليات إرهابية, وهي تهمة تستعد المحكمة العليا الأميركية للنظر في ما إذا كانت ترقى إلى جريمة حرب, كما يقول الادعاء.
 
ورفض الشربي اعتبار نفسه مذنبا, ورفض بأدب أن يمثله الدفاع خلال المحاكمة, قائلا إنه لا يريد لا محاميا عسكريا ولا محاميا مدنيا.
 
خريج مدرسة الطيران
وتلقى الشربي -الذي اعتقل في باكستان-  تعليمه في الولايات المتحدة حيث نال شهادة من جامعة إميبري ريدل للطيران أيرونوتكيل بولاية أريزونا قبل سفره إلى أفغانستان عام 2000.
 
وتقول الوثائق العسكرية الأميركية إن الشربي تعرف في أفغانستان على زعيم القاعدة أسامة بن لادن في معسكر الفاروق في يوليو/ تموز 2001, حيث تلقى التدريب وشارك في مهام رصد الضربات الجوية التي نفذتها الولايات المتحدة بعد هجمات 11 أيلول/ سبتمبر 2001.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة