البيض والذرة للوقاية من المشكلات البصرية في الشيخوخة   
الأربعاء 13/4/1422 هـ - الموافق 4/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أكد باحثون مختصون أن المواد الطبيعية الموجودة في الذرة وصفار البيض وبعض أنواع الخضر والفواكه تحمي العينين من التلف المصاحب للتقدم في السن والذي يقود إلى فقدان البصر وهو أحد أمراض الشيخوخة الشائعة.

وأوضح الدكتور فان كوجيك من جامعة تكساس الأميركية أن الفواكه والخضر ذات الألوان المختلفة تحتوي على مستويات عالية من اثنين من أهم العناصر الغذائية التي يعتقد أنها تقلل من خطر الإصابة بتلف طبقة الماكيولا في العين.


صفار البيض يحتوي على كمية من اللوتين والزيازانثين أكثر بست مرات من الموجود في الخس الأخضر، إلى جانب احتوائه على مستويات عالية من الكولسترول الجيد الذي يحمي من أمراض القلب بالرغم من غناه بالدهون والكولسترول الكلي
وكانت الدراسات السابقة أظهرت أن الخضر الورقية الداكنة قد تكون أفضل المصادر الطبيعية للمواد الحافظة للبصر المعروفة بـ"لوتين" و"زيازانثين"، إلا أنه بالمقارنة مع الذرة وصفار البيض وأنواع مختلفة من الفواكه والخضر وجد الباحثون أن الخضر الورقية الداكنة تحتوي على مستويات قليلة من هذه المواد.

وسجل كوجيك في الدراسة التي نشرتها المجلة البريطانية لطب العيون أن أغنى الأطعمة بمادتي لوتين وزيازانثين بعد فحص 36 نوعا من الأغذية، هي الذرة وصفار البيض والكيوي والعنب الأحمر الخالي من البذور والقرع والسبانخ، بالإضافة إلى الفليفلة الخضراء والبرتقالية والخيار والبازلاء والجوز وعصير القرع والسالاري والعنب الأخضر، في حين توجد مستويات أقل من هاتين المادتين في الشمام والمشمش المجفف واللوبيا الخضراء.

وتبين أن صفار البيض يحتوي على كمية من اللوتين والزيازانثين أكثر بست مرات من الموجود في الخس الأخضر، إلى جانب احتوائه على مستويات عالية من الكولسترول الجيد الذي يحمي من أمراض القلب بالرغم من غناه بالدهون والكولسترول الكلي.

وتعتبر حالة تلف طبقة الماكيولا -وهي البنية اللون الموجودة في مركز الشبكية والمسؤولة عن حدة البصر- والتي تنتج عن ترقق نسيجها بسبب التقدم في السن، من أكثر الأسباب الشائعة لفقدان البصر الحاد بين الأشخاص فوق سن 65 عاما حسب الأكاديمية الأميركية لطب العيون في سان فرانسيسكو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة