العثور على بقايا جثة صديقة نائب أميركي   
الخميس 1423/3/11 هـ - الموافق 23/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قسم شرطة واشنطن يحرر صورا مختلفة لشاندرا ليفي (أرشيف)
أعلنت الشرطة في واشنطن العثور أمس في غابة بالعاصمة الفدرالية على بقايا جثة شاندرا ليفي صديقة أحد البرلمانيين الأميركيين التي اختفت العام الماضي.

وقال قائد الشرطة المحلية تشارلز رامساي للصحفيين إن "الجثة هي بالتأكيد جثة شاندرا ليفي"، موضحا أنه تم الاتصال بعائلتها في كاليفورنيا. وتم التعرف على بقايا الجثة من خلال أسنانها.

وكانت شاندرا ليفي (24 عاما) قد اختفت فجأة يوم 30 أبريل/نيسان من العام الماضي. وأقر النائب الديمقراطي عن كاليفورنيا غاري كونديت أنه أقام علاقة معها بعد أن كان نفى ذلك، ولكنه أكد بقوة عدم علمه بملابسات اختفاء هذه الفتاة التي قدمت من كاليفورنيا إلى واشنطن للتدريب على العمل في وظيفة سكرتيرة لدى كونديت.

ونفى النائب الديمقراطي اتهامات وجهت إليه بمحاولة عرقلة التحقيقات بشأن اختفاء شاندرا التي شوهدت آخر مرة في صالة للألعاب الرياضية في نفس يوم اختفائها. وكانت الشرطة قد استمعت لإفادة كونديت وهو عضو أيضا بلجنة الاستخبارات بالكونغرس الأميركي.

غاري كونديت
وجاء التحقيق بعد أن شوهد النائب الديمقراطي يحاول التخلص من هدية ثمينة وصفها الإعلام الأميركي بأنها هدية من امرأة على علاقة غرامية وثيقة به.

وتلاحق الاتهامات كونديت الذي شبهت علاقته بالسكرتيرة الحسناء بفضيحة الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون مع المتدربة السابقة بالبيت الأبيض مونيكا لوينسكي.

وقد فشل كونديت (54 عاما) -وهو متزوج وأب لولدين- في مارس/آذار الماضي في الانتخابات الأولية للحصول على ترشيح الحزب الديمقراطي له في الانتخابات التشريعية التي ستجرى هذا الخريف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة