أميركا تحذر من تفاقم خسائر فيروس الدودة الحمراء   
الخميس 12/5/1422 هـ - الموافق 2/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حذر معهد السيطرة الأمنية على مواقع الإنترنت "SANS" ناقوس الخطر من تفاقم الإصابات بفيروس Code Red Worm (الدودة الحمراء) الذي ضرب حوالي 750 ألف جهاز كمبيوتر في جميع أنحاء العالم منذ بداية ظهوره منتصف الشهر الماضي.

وذكر بيان للمعهد أن آلاف المواقع على الشبكة الدولية للمعلومات (الإنترنت) تصاب كل ساعة هذا اليوم. وأضاف البيان أن عدد الأجهزة المصابة منذ عودة الفيروس للظهور الثلاثاء الماضي بلغ 240 ألفا. وقد بلغ عدد الأجهزة المصابة يوم الخميس فقط 150 ألفا.

ويبذل المختصون في مجال مكافحة فيروسات الإنترنت قصارى جهودهم للتخلص من هذا الفيروس الذي ينتشر كالنار في الهشيم. فقد قدمت شركة مايكروسوفت لبرمجيات الكمبيوتر برنامجا جديدا على موقعها في الإنترنت يتيح لمتصفحي الشبكة تحميله على أجهزتهم لحمايتها من مهاجمة الفيروس.

وقد أفرز هذا البرنامج بعض النتائج الإيجابية في هذه الحرب الإلكترونية, ففي منطقة الساحل الأميركي الشرقي يصاب ستة آلاف جهاز كل ساعة. وقد أعلنت مايكروسوفت أن جميع الأجهزة العاملة وفق نظام مايكروسوفت ويندوز 2000 ومايكروسوفت ويندوز NT يمكن أن تحمل برنامج الحماية من مواقع عديدة على الإنترنت. وقد حصنت هذين النظامين فقط لأن الفيروس يستهدف الأجهزة العاملة وفق هذين البرنامجين بالتحديد.

وطمأنت مايكروسوفت بأن الفيروس لا يستهدف الأجهزة العاملة وفق أنظمة ويندوز 95 و98. وقال ألن بولر من معهد SANS إن الحرب لاتزال مستمرة ضد الفيروس, وشدد على أهمية الإسراع في تحصين أكبر عدد ممكن من المواقع ببرنامج مايكروسوفت للحماية.

يذكر أن الفيروس هاجم في أول مرة ظهر فيها يوم 19 يوليو/ تموز الماضي 350 ألف موقع على شبكة الإنترنت, كما استهدف سيرفر البيت الأبيض وسيرفر وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون". ثم توقف نشاطه لفترة وجيزة وعاد للظهور يوم الثلاثاء الماضي وضرب حوالي أربعمائة ألف جهاز لحد الآن.

ويتوقع الخبراء أن يهاجم الفيروس المواقع الجديدة للبيت الأبيض مرة ثانية بعد أن ينشط للمرة الثالثة في العشرين من هذا الشهر. وقال بولر إن الفيروس سيدخل فترة سبات ثالثة يوم 27 أغسطس/ آب الجاري. وأضاف أن البنتاغون أوقف جميع السيرفرات الخارجية والسيرفرات الملحقة بها.

الجدير بالذكر أن البنتاغون يمتلك أكبر شبكة اتصالات على الإنترنت تمتد في جميع أرجاء العالم.

صينية تتصفح الإنترنت في متجر لأجهزة الكمبيوتر بشنغهاي (أرشيف)

ويقول المسؤولون الأميركان إنهم تعقبوا مصدر الدودة الحمراء ولاحظوا أنها ولدت من ثلاثة أجهزة كمبيوتر في الصين, بيد أنهم لم يتمكنوا من معرفة الجهة التي اخترعته. وأضافوا أن ذلك قد يفسر لماذا كتب على بعض المواقع المصابة "خربه الصينيون".

وتستطيع الدودة (الفيروس) نشر نفسها إلى مائة كمبيوتر في كل مرة بعناوين مختلفة مستغلة سجل العناوين الموجود داخل الكمبيوتر الشخصي أو السيرفر. وبسبب عدم وجود حدود تحد شبكة الإنترنت فإن فيروس الدودة الحمراء ينتشر في جميع أنحاء العالم، وقد سجلت إصابات في كوريا الجنوبية وفرنسا وبريطانيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة