زلزال ثان يضرب جنوبي إيطاليا خلال 24 ساعة   
الجمعة 1423/8/26 هـ - الموافق 1/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رجال الإنقاذ يحملون طفلا من ضحايا المدرسة المنهارة

هز زلزال جديد وسط وجنوب إيطاليا مساء اليوم مما أثار الرعب في منطقة موليس التي شهدت زلزالا أمس. وقد ارتفع عدد ضحايا زلزال أمس إلى 29 شخصا على الأقل بينهم 26 طفلا انهارت مدرستهم.

وتزامن الزلزال الجديد الذي أدى إلى إصابة ثلاثة أشخاص مع استمرار فرق الإنقاذ في انتشال بقية الجثث من تحت أنقاض المدرسة في قرية سان جوليانو دي بوغليا التى ضربها زلزال يوم أمس.

وقد أصدر قائد الدفاع المدني الإيطالي غيدو برتولوزا أوامره مساء اليوم الجمعة بإخلاء قرية سان جوليانو دي بوغليا. واتُخذ القرار بالاتفاق مع السلطات المحلية بعد الهزة الأرضية الجديدة التي بلغت قوتها 5.1 درجات على مقياس ريختر تلتها هزات ارتدادية أخرى أقل قوة.

وقد تمكن المسعفون بعد ظهر اليوم من انتشال جثة معلمة من بين أنقاض مدرسة القرية مما رفع عدد الضحايا إلى 29 قتيلا بينهم 26 طفلا. وكانت المعلمة التي انتشلت جثتها آخر المفقودين.

أنقاض المدرسة التي انهارت بفعل زلزال يوم أمس
وكان يوجد في المدرسة التي انهارت بفعل الزلزال 54 طفلا وأربع معلمات وناظرتان, وكانوا يستعدون للاحتفال بعيد جميع القديسين المعروف باسم "هالوين".

وتضررت بسبب الزلزال نحو 15 بلدة إلى جانب سان جوليانو وأدخل عدد كبير من الأشخاص إلى المستشفيات, وأصبح نحو 3000 شخص من دون مأوى.

يذكر أن زلزالا قويا هز منطقة جنوبي مدينة نابليس الإيطالية وأوقع 2800 قتيل عام 1980، كما شهدت منطقة أمبيرا زلزالا عام 1997 بلغت قوته 5.8 درجات على مقياس ريختر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة