دعوة مطرب شعبي لمؤتمر مقاومة التطبيع بالكويت   
الثلاثاء 1422/3/7 هـ - الموافق 29/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قرر مناهضو التطبيع مع إسرائيل في الكويت دعوة المطرب الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم صاحب أغنية "أنا باكره إسرائيل وباحب عمرو موسى" لزيارة الكويت والمشاركة في المؤتمر الشعبي لمناهضة التطبيع المقرر عقده في الكويت صباح الخميس.

وقال عبد الله النيباري عضو مجلس الأمة الكويتي والناطق الرسمي باسم المؤتمر إن هناك قرارا بدعوة عبد الرحيم للمشاركة في المؤتمر وإقامة أمسية غنائية تضامنا مع أهداف المؤتمر.

وأفاد النيباري في مؤتمر صحفي أن أسبابا إدارية أخرت إرسال الدعوة إلى عبد الرحيم، ولذا فإنه يناشده عبر وسائل الإعلام الحضور إلى الكويت في أقرب فرصة.

وأشار النيباري إلى أهمية الدور الذي قام به عبد الرحيم في حشد الرأي العام المصري والعربي في مواجهة التعنت الإسرائيلي.

وقال عبد الرحمن الحمود مدير المؤتمر إن جميع فئات الشعب المصري رددت أغاني عبد الرحيم لأنه يعبر عن موقف الشارع العربي الحقيقي، مشيرا إلى أن ما قام به هذا المطرب الشعبي يفوق ما تقدمه الكثير من الهيئات والمؤسسات العاملة في مقاومة التطبيع.

وكان شعبان عبد الرحيم حديث مجلس الأمة الأسبوع الماضي عندما تحدث الأعضاء عن الانتفاضة الفلسطينية، وطالب بيان المجلس بضرورة تأييد الحق الفلسطيني المشروع في أرضه ودولته المستقلة وعاصمتها القدس.

وقال النائب محمد الصقر رئيس لجنة الشؤون الخارجية بالمجلس إن أغنية واحدة مثل "أنا باكره إسرائيل وباحب عمرو موسى" قلبت الدنيا ولم تقعدها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة