ارتفاع عدد قتلى فندق مكة بمقديشو   
السبت 7/6/1436 هـ - الموافق 28/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 10:50 (مكة المكرمة)، 7:50 (غرينتش)

قالت الشرطة إن عدد القتلى في الهجوم الذي نفذته حركة الشباب المجاهدين الصومالية على فندق في العاصمة مقديشو ارتفع إلى 15 على الأقل، في حين تواصل القتال بين المهاجمين والقوات الصومالية إلى صباح اليوم السبت مع دوي انفجارات خلال الليل.

وقال العقيد فارح عدن -وهو ضابط كبير في الشرطة- من مسرح الهجوم إن بين القتلى سفير الصومال لدى جنيف يوسف بري وإنه أصيب ما لا يقل عن 20 فردا، مضيفا أن بين القتلى أيضا مدنيين وحرسا بالفندق وجنودا حكوميين.

وأوضح النقيب محمد حسين السبت أن القوت الحكومية نجحت في استعادة الطابق الأرضي بالفندق، ويُعتقد أن المسلحين يوجدون في الطابقين الرابع والخامس. ونشرت بعثة الاتحاد الأفريقي بالصومال على حسابها بتويتر أنه ربما يكون هناك رهائن محتجزون من قبل المسلحين.

وكانت الشرطة الصومالية أكدت أن مسلحين موجودون بداخل الفندق، ومن غير المعروف إن كانوا يحتجزون رهائن أم لا.

وتبنت حركة الشباب المجاهدين مسؤولية انفجار وقع في البوابة الخلفية للفندق، وقالت إن الفندق "كان وكرا للعملاء المرتدين"، علما بأن الفندق هو أحد الفنادق الشهيرة التي يرتادها مسؤولو الحكومة.

وقال متحدث باسم حركة الشباب يدعى الشيخ عبد العزيز أبو مصعب "إننا مسؤولون عن هجوم فندق مكة المكرمة والقتال ما زال دائرا داخل الفندق".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة