بلافسيتش تدفع بالبراءة أمام محكمة جرائم الحرب   
الخميس 1421/10/17 هـ - الموافق 11/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بلاسفيتش في المحكمة
مثلت رئيسة صرب البوسنة السابقة بليانا بلافسيتش أمام محكمة جرائم الحرب الدولية الخاصة بيوغسلافيا السابقة في لاهاي في الجلسة الإفتتاحية لمحاكمتها، وادعت براءتهامن تهم أعمال الإبادة الجماعية وجرائم الحرب أثناء حرب البوسنة.

وقالت بلافسيتش عقب سماع عريضة الإتهام من رئيس المحكمة القاضي ريتشارد مي "لقد تلقيت الإتهام يوم أمس وفهمته تماما وأقول إنني بريئة من جميع التهم  الموجودة في العريضة".

وتشير عريضة الاتهام إلى أن بلافسيتش ارتكبت وخططت لجرائم حرب وأعمال إبادة وحشية ضد مدنيين من غير الصرب مع أعضاء آخرين من الحزب الديمقراطي الصربي ما بين يوليو/ تموز عام 1991 وديسمبر/ كانون الأول عام 1992.

يشار إلى أن بلافسيتش هي أول امراة تحاكم علانية من قبل المحكمة وثاني مسؤولة صربية بعد مومتشيلو كرايتشنيك رئيس برلمان صرب البوسنة السابق. وكانت تتولى منصب نائبة لزعيم صرب البوسنة إبان حرب البوسنة بين عامي 1992 و1996.

وقد تولت بلافسيتش رئاسة الكيان الصربي في البوسنة عام 1996 ومنذ ذلك الحين غيرت بعض مواقفها، إذ اختارت التعاون مع المجتمع الدولي لضمان حصولها على المساعدة الخارجية الضرورية لإعادة بناء الكيان الصربي. وأدانت الزعيم الصربي المتطرف رادوفان كاراجيتش واتهمته بالفساد.

وبعد خسارتها في الانتخابات العامة في 1998 انسحبت تدريجيا من الساحة السياسية حتى اتخذت قرارا في 14 ديسمبر/ كانون الأول بالتخلي عن مقعدها في البرلمان الصربي البوسني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة