واشنطن تتهم طهران بالتلاعب بالأسرة الدولية   
السبت 1426/12/29 هـ - الموافق 28/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 8:10 (مكة المكرمة)، 5:10 (غرينتش)

موقف إيران من نقل نشاطات التخصيب إلى روسيا لايزال غير حاسم (الفرنسية-أرشيف)

قالت الولايات إن إيران تتلاعب بالأسرة الدولية في رد على موقف طهران غير الحاسم من الاقتراح الروسي لتخصيب اليورانيوم الإيراني في أراضي الجمهورية السوفياتية السابقة.

وصرح الناطق باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان أمام الصحفيين "يبدو وكأنهم يواصلون التلاعب بالأسرة الدولية". وأضاف "ما زلنا في نقاش مع شركائنا وغيرهم حول أفضل وسيلة لتوجيه رسالة إلى النظام الإيراني، نقول فيها بوضوح إنه غير مقبول تماما أن تملك السلاح النووي".

وأشار مكليلان إلى أن وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس ستناقش الاثنين في لندن هذه المسألة مع نظرائها في الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، وهي الصين وفرنسا وبريطانيا وروسيا بالإضافة إلى مناقشتها مع ألمانيا.

وكان المسؤول الأول عن ملف إيران النووي الإيراني علي لاريجاني اعتبر أن مقترح موسكو لا يفي بحاجات إيران من الطاقة النووية، ولكنه تجنب وصفه بالسلبي وقال إن فيه نقاطا إيجابية.


موقف إيراني جديد
يأتي ذلك في وقت أفادت فيه وكالة الصحافة الفرنسية عن دبلوماسيين لم تحددهم بأن إيران وعدت بالسماح لمفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية بزيارة موقع لاويزان العسكري السابق، في إطار تحقيق الوكالة الذرية في نشاطات طهران النووية.

وأكد الدبلوماسيون أن الوعد ورد في وثيقة أرسلت بالفاكس مطلع الأسبوع الجاري إلى أولي هينونن أحد المدراء المساعدين للوكالة الدولية للطاقة الذرية, الذي توجه بعدها إلى إيران حيث يوجد حاليا.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة