محاكمة أول جندي بريطاني بتهمة تعذيب عراقيين   
السبت 1/1/1428 هـ - الموافق 20/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 16:54 (مكة المكرمة)، 13:54 (غرينتش)
فضائح تعذيب العراقيين هزت العالم
(الفرنسية-أرشيف)
تنظر محكمة ميدانية بريطانية اليوم الاثنين لأول مرة في الملف الخاص بتعذيب سجناء عراقيين,حيث يمثل أمام المحكمة أول جندي بريطاني هو غاري بارتلام من كتيبة رماة البحرية الملكية ومقره في ألمانيا. 

وسيمثل غاري بارتلام (19 عاما) أمام محكمة ميدانية في هوهني بشمال هانوفر بألمانيا في الثكنة المسجون فيها, وسوف تنهي المحكمة النظر في الملف غدا الثلاثاء. 

وسيمثل أيضا ثلاثة جنود آخرين من هذه الكتيبة أمام محكمة ميدانية اعتبارا من
بعد غد الأربعاء في أوسنابروك بألمانيا. 

ويمثل بارتلام أمام المحكمة بتهمة نشر صور التقطها لأعمال تعذيب بحق معتقلين عراقيين في مايو/أيار عام  2003 في مرآب بالبصرة بجنوب العراق. 

وذكرت الصحف البريطانية أن هذه الصور تظهر معتقلا عراقيا في شبكة ومرفوع على رافعة ثم القي به على الأرض, كما تظهر صور أخرى معتقلين أرغموا على ممارسة الجنس.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة