الغالبية تستبعد إمكانية السلام بين العرب وإسرائيل   
الخميس 1427/10/25 هـ - الموافق 16/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:33 (مكة المكرمة)، 23:33 (غرينتش)

 
استبعدت غالبية المشاركين في استفتاء أجرته الجزيرة نت على مدى ثلاثة أيام إمكانية صنع سلام بين العرب وإسرائيل في ظل الظروف الراهنة.

وصوت نحو 90.9% من المشاركين البالغ عددهم 24 ألفا لصالح هذا الخيار مقابل 9.1% رأوا أنه ما زال بالإمكان صنع هذا السلام.

ويبدو أن استمرار مسلسل المجازر والاعتداءات الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني والحروب التي تشنها إسرائيل ضد دول عربية كلبنان دفعت غالبية المشاركين للاقتناع بأن إسرائيل لا تريد سلاما مهما كان نوعه ومواصفاته.

وقد أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس هذه الحقيقة بالقول إن إسرائيل لا تريد سلاما ولا تريد أمنا ولا استقرارا، وإنها لا تريد أيضا شريكا فلسطينيا، فهي -في رأيه- مرتاحة لهذا الوضع وبالتالي تقوم بما تقوم به دون رادع ودون وازع لأعمالها البربرية ضد الشعب الفلسطيني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة