وصفة طبية لخفض مستويات الأنسولين بالمخ   
السبت 6/7/1428 هـ - الموافق 21/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:33 (مكة المكرمة)، 21:33 (غرينتش)
توصل فريق بحثي إلى أن اتباع نظام الحمية الغذائية القديم، مع ممارسة التمرينات الرياضية، قد يبقي مرضى السكري أكثر شبابا  بتقليل عمل الأنسولين بالمخ.
 
ولإثبات الدراسة قام الباحثون بتجارب على فئران معدلة وراثيا بحيث تفرط في تناول الأكل وتسمن حتى تظهر عليها أعراض الإصابة بداء السكري، ومع ذلك فقد عاشت عمرا أطول بنسبة 18% مقارنة بأعمار فئران التجارب بالمختبرات.

والسر الكامن وراء ذلك -كما يقول التقرير- هو أن فئران التجارب بالمختبرات تفتقر إلى جين أساسي يؤثر على الأنسولين، ذلك الهرمون الذي ينظم نسبة الجلوكوز بالدم.

وقال موريس وايت الباحث بمعهد هوارد هيج الطبي بمستشفى الأطفال في بوسطن وقائد فريق الدراسة "هذه الدراسة تقدم تفسيرا جديدا يتعلق بـ لماذا من الافضل أن تمارس التمرينات الرياضية ولا تكثر من الطعام".
 
وأضاف الباحثون أن من يحرصون على ممارسة الرياضة بانتظام يعيشون حياة أطول بالمتوسط، كما أن فرض نظام غذائي صارم على الحيوانات يطيل أعمارها رغم أن ذلك لم يتأكد بالنسبة للبشر.

ولذلك سعى فريق وايت لإثبات ما إذا كانت هناك صلة بين العاملين والأنسولين لأن كلا من الصيام وممارسة التمرينات الرياضية يجعلان الخلايا أكثر حساسية للأنسولين، وهو ما يعني أنها تستجيب بشكل أكثر كفاءة
لتأثيرات الهرمون.

وخلص وايت إلى أن العقاقير الجديدة لعلاج السكري التي تزيد الحساسية للأنسولين قد تكون مفيدة أيضا، لكنه أضاف قائلا إن "أيسر سبيل للحفاظ على خفض مستويات الأنسولين بالمخ هو اتباع نظام الحمية الغذائية القديم مع ممارسة التمرينات الرياضية".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة