ماذا ستفعل أسود السنغال في مشاركتها الأولى   
الاثنين 1423/3/2 هـ - الموافق 13/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جماهير المنتخب السنغالي يشجعونه أثناء مباراته ضد المنتخب الزامبي في كأس افريقيا


رغم أن أحدا لم يكن يرشح أسود السنغال لبلوغ نهائيات كأس العالم إلا أن مجرد تخطي السنغال مجموعة الموت في التصفيات الأفريقية التي ضمتها إلى جانب كل من الجزائر والمغرب ومصر يع
تبر إنجازا في الحد ذاته وأثبتت قوتها ونالت بطاقة التأهل بجدارة, بل وقدمت عروضا رائعة في التصفيات أبهرت المتتبعين, الأمر الذي دفعها لأن تصبح أحد أبرز المرشحين للظفر بكأس أفريقيا للأمم التي أقيمت في مالي.

وحقق جيل اللاعبين الحاليين الحلم السنغالي بالتأهل إلى النهائيات بعد أن فشل في ذلك الجيل الذهبي للكرة السنغالية بقيادة النجم جيل بوكاندي وبوبكر صار وروجيه مندي أعوام الثمانينات.

البصمة الفرنسية واضحة
ماذا سيفعا ميتسو في المونيدال القادم؟
وتبدو لمسة الكرة الفرنسية واضحة على تشكيلة المنتخب, فأغلب اللاعبين يلعبون في الدوري الفرنسي, ومن فرنسا استعان اتحاد الكرة السنغالي في نوفمبر/ تشرين الثاني2000 بخدمات المدرب برونو ميتسو الذي ترك بصماته واضحة على أداء المنتخب وقاده إلى تحقيق نتائج باهرة.

ورغم أن ميتسو وضع هدفا واضحا نصب عينيه وهو التأهل إلى نهائيات كأس الأمم الأفريقية 2002 في مالي إلا أنه وبترسانة لاعبيه المحترفين تجاوز حدود القارة السمراء وحقق للسنغاليين حلما طال انتظاره, وأكد المدرب الفرنسي ارتباطه بهذا البلد الأفريقي عندما قرر الاقتران بسنغالية لتوثيق الروابط.

بلوغ نهائي كأس أفريقيا

صراع علىالكرة بين المهاجم النيجيري تاريبو ويست (يسار) والمدافع السنغالي هنري كمارا في كأس أفريقيا
وأثبت المنتخب السنغالي جدارته بالتأهل إلى نهائيات المونديال الآسيوي, عندما قدم عروضا جيدة في نهائيات كأس الأمم الأف
ريقية التي أقيمت في مالي وبلغ المباراة النهائية.

وكان المدرب الفرنسي وعد قبل النهائيات ببلوغ الدور النصف النهائي، فكان عند وعده بل وتجاوز ذلك ببلوغ المنتخب المباراة النهائية لأول مرة في تاريخه بعد احتلاله المركز الأول ضمن المجموعة الرابعة, وفاز في الدور الربع النهائي على الكونغو الديموقراطية 2-صفر, وثأر لنفسه من المنتخب النيجيري الذي أرجه من الدور الربع النهائي عام 2000 في مباراة الدور النصف النهائي بفوزه عليه 2-1 بعد التمديد.

وأظهر المنتخب السنغالي قوة كبيرة في المباراة النهائية أمام المنتخب الكاميروني الذي يملك مجموعة لاعبين لامعين يعتبرون بحق عمالقة القارة السمراء, ولم يستطع أي من المنتخبين هز شباك خصمه طيلة الوقتين الأصلي والإضافي, فاحتكما إلى ركلات الترجيح التي ابتسمت للكاميرون فنال المنتخب الأخير لقبه الرابع, وخرج أسود السنغال مرفوعي الرأس.

محترفون من طراز عالي

عدد من لاعبي المنتخب السنغالي يعبرون عن فرحتهم إثر تسجيلهم هدفا في مرمى منتخب الكونغو الديمقراطية في كأي أفريقيا
ويعتمد ال
منتخب السنغالي على مجموعة لاعبين محترفين اعتادوا على المنافسة في أعلى المستويات والتكامل بين خطوطه الثلاثة الذي يعتبر السمة الرئيسية لهذه التشكيلة, فخط الدفاع يتكون من لاعبين بارعين خاصة في الكرات العالية, وخط وسطه يجيد كثيرا استرجاع الكرات وعكسها, أما خط الهجوم فيمكنه مفاجأة أي دفاع في أي لحظة بفضل تقنيات لاعبيه العالية وقدرتهم الخارقة على المناورة والمراوغة.

ورغم أن التشكيلة السنغالية تعج بالأسماء اللامعة التي تقود أقوى الفرق الفرنسية إلا أن ملهمها وقائدها هو خليلو فاديغا الذي يعتبر حلقة الربط بين خطوط المنتخب الثلاثة وغالبا ما يمون المهاجمين بكرات سانحة لا يجدون صعوبة في التسجيل منها كما أنه يعتبر أحد الاختصاصيين في تنفيذ الركلات الحرة, إضافة طبعا إلى المراوغات الرائعة التي يجيدها أغلب اللاعبين السنغاليين.

بروز دياتا
وزير للدفاع
الحاجي ضيوف
ويعتبر لاعب رين الفرنسي لامين دياتا الملقب بـوزير الدفاع -لصلابة تدخلاته وشجاعته- الركيزة الأساسية في خط الدفاع إلى جانب مدافع باريس سان جرمان إليو سيسيه, وعلى جانبيهما الظهيرين فرديناند كولي من لنس وعمر داف من سوشو اللذين غالبا ما يكون لهما دور في الهجوم.

وفي خط الوسط يعتمد ميتسو على ساليف دياف من سيدان وباب صار من لنس وهما الممولين الرئيسيين لخط الهجوم الذي يقوده عادة المتألق الحجي ضيوف الذي سجل ثمانية أهداف في التصفيات الأفريقية المؤهلة للنهائيات.

ولكي يكون احتفال السنغالييين تاما بمشاركتهم الأولى في المونديال فإنهم سيواجهون في المباراة الافتتاحية يوم31 مايو/أيار بطل العالم وأوروبا.

اللاعبون في سطور
عمر ديالو: حارس مرمى, يلعب لنادي أولمبيك خريبكة المغربي, ولد في 28/9/27، خاض 41 مباراة دولية.

سامويل مونين: حارس مرمى, يلعب لنادي رايث الأسكتلندي, ولد في 3/11/79، خاض مباراة دولية واحدة.

طوني سيلفا: حارس مرمى, يلعب لنادي موناكو الفرنسي, ولد في 17/5/75، خاض 13 مباراة دولية.

حبيب بييه: مدافع, يلعب لنادي ستراسبورغ الفرنسي, ولد في 19/10/77، خاض خمس مباريات دولية.

أليو سيسيه: مدافع, يلعب لنادي مونبيلييه الفرنسي, ولد في 24/3/76، خاض 18 مباراة دولية.

فرديناند كولي: مدافع, يلعب لنادي لنس الفرنسي, ولد في 10/9/73، خاض 14 مباراة دولية.

اللاعب المغربي حاجي (وسط) يحاول أخذ الكرة من اللاعب السنغالي عمر ضياف (يمين) في تصفيات كاس العالم
عمر داف:
مدافع, يلعب لنادي سوشو الفرنسي, ولد في 12/2/77 خاض 29 مباراة دولية.

لامين دياتا: مدافع, يلعب لنادي رين الفرنسي, ولد في 2/7/75 خاض 17 مباراة دولية وسجل هدفا واحدا.

باب سار: مدافع, يلعب لنادي لنس الفرنسي, ولد في 7/12/77 خاض 21 مباراة دولية وسجل هدفا واحدا.

ساليف دياو: لاعب وسط, يلعب لنادي سيدان الفرنسي, ولد في 10/2/77، خاض 18 مباراة دولية وسجل هدفين.

باب بوبا ديوب: لاعب وسط, يلعب لنادي لنس الفرنسي, ولد في 28/2/78، خاض عشر مباريات دولية وسجل هدفين.

باب ماليك ديوب: لاعب وسط, يلعب لنادي لوريان, ولد في 29/12/74، خاض 25 مباراة دولية وسجل هدفين.

خليلو فاديغا: لاعب وسط, يلعب لنادي أوكسير الفرنسي, ولد في 30/12/74، خاض 23 مباراة دولية وسجل هدفين.

أمدي فاييه: لاعب وسط, يلعب لنادي اوكسير الفرنسي, ولد في 12/3/77، خاض أربع مباريات دولية.

فريدريك مندي: لاعب وسط, يلعب لنادي سانت إتيان الفرنسين ولد في 6/11/81، خاض مباراتين دوليتين.

لاعب مصر طارق السعيد (يسار) يتصارع على الكرة مع لاعب السنغال موسى ندياي في كأس أفريقيا
مختار ندياي
: لاعب وسط, يلعب لنادي رين الفرنسي, ولد في 31/12/81، خاض عشر مباريات دولية.

سيلفان ندياي: لاعب وسط, يلعب لنادي ليل الفرنسي, ولد في 25/6/75، خاض أربع مباريات دولية.

الآسان ندور: لاعب وسط يلعب لنادي سانت أتيان الفرنسي, ولد في 12/12/81، خاض ست مباريات دولية.

هنري كامارا: مهاجم, يلعب لنادي سيدان الفرنسي, ولد في 10/5/77، خاض 33 مباراة دولية وسجل سبعة أهداف.

صراع على الكرة بين السنغالي سليمان كامارا لاعب موناكو (يسار) وولفريد دالمات لاعب مارسيليا في كأس رابطة الأندية الفرنسية المحترفة
سليمان كامارا
: مهاجم, يلعب لنادي موناكو الفرنسي, ولد في 22/12/82، خاض سبع مباريات دولية وسجل هدفا واحدا.

الحاجي ضيوف: مهاجم, يلعب لنادي لنس الفرنسي, ولد في 15/1/81، خاض 19 مباراة دولية وسجل 12 هدفا.

موسى ندياي: مهاجم, يلعب لنادي سيدان الفرنسي, ولد في 20/2/79، خاض 36 مباراة دولية وسجل سبعة أهداف.

باب تياو: مهاجم, يلعب لنادي ستراسبورغ الفرنسي, ولد في 5/2/81، خاض 12 مباراة دولية وسجل خمسة أهداف.

عمار تراوري: مهاجم, يلعب لنادي غونيون الفرنسي, ولد في 25/9/65، خاض 12 مباراة دولية وسجل هدفين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة