ليستر وحلم اللقب.. دقت ساعة الحسم   
الجمعة 1437/7/23 هـ - الموافق 29/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 21:05 (مكة المكرمة)، 18:05 (غرينتش)

بعد أسابيع عديدة لم تتوقف خلالها التساؤلات حول قدرته على الاستمرار في التربع على منصة التتويج، بات ليستر سيتي على بعد خطوة واحدة من حسم فوزه بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز للمرة الأولى في تاريخه، حيث يحتاج فقط إلى الفوز على ملعب "أولد ترافورد" عندما يحل ضيفا على مانشستر يونايتد الأحد القادم ضمن منافسات المرحلة الـ36 من المسابقة.

ويتصدر "الذئاب" الترتيب برصيد 76 نقطة، حصدوها في 35 مباراة، بفارق سبع نقاط أمام أقرب منافسيه توتنهام صاحب المركز الثاني، وبذلك يمكن لليستر الاحتفال باللقب على ملعب أولد ترافورد قبل جولتين من النهاية.

ويرى آندي كينغ لاعب خط وسط ليستر سيتي أن فريقه قادر على التعامل مع ضغوط الأوقات الحاسمة.

 آندي كينغ: نحن واثقون من قدرتنا على تقديم أداء جيد (رويترز)

وقال في تصريحات نشرها موقع النادي على الإنترنت "نركز في كل مباراة على حدة، والجميع هنا يتمسكون بذلك، وأمامنا مباراة صعبة على ملعب مانشستر يونايتد، الذي يتنافس على إنهاء الموسم ضمن المراكز الأربعة الأولى".

وأضاف "نحن واثقون من قدرتنا على تقديم أداء جيد، وهذا سيعزز فرصتنا، ونحن نتطلع إلى المواجهة".

ويفتقد ليستر سيتي مجددا جهود لاعبه جيمي فاردي بسبب الإيقاف، بينما يتوقع أن يخوض مانشستر يونايتد المباراة بكامل قوته.

ويمكن لمانشستر يونايتد، الذي يحتل المركز الخامس بفارق خمس نقاط خلف مانشستر سيتي وأرسنال، الاستفادة من جهود واين روني في خط الوسط بعد أن استعاد لياقته، كما دُفع به في مواجهة إيفرتون في قبل نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي مطلع هذا الأسبوع.

محرز توج بجائزة أفضل لاعب في الموسم (رويترز)

إحراز اللقب
وسيضمن ليستر إحراز لقبه الأول في تاريخه، الذي يعود إلى 132 عاما، في حال فوزه على يونايتد بغض النظر عن نتيجة توتنهام، قبل مرحلتين على نهاية الدوري، وحتى في حال تعادله أو خسارته سيتوج فريق المدرب الإيطالي كلاوديو رانييري في حال تعادل أو خسارة توتنهام أمام تشلسي حامل اللقب.

ويستضيف ليستر إيفرتون في المرحلة الـ37 قبل الأخيرة قبل أن يحل ضيفا على تشلسي في المرحلة الأخيرة.

ويعيش ليستر فترة خيالية، فقبل 12 شهرا كان يكافح للهرب من الهبوط، ودخل الموسم خارج دائرة الترشيحات للمنافسة على اللقب وكانت حظوظه 5000/1.

كان ليستر ينافس من أجل البقاء، لكنه قلب التوقعات بعروض قوية ولاعبين أعطوا أفضل ما عندهم، وفي مقدمتهم المهاجمان الدوليان المتألقان جيمي فاردي والجزائري رياض محرز، ومعهما الحارس الدانماركي كاسبر شمايكل والدولي الإنجليزي داني درينك ووتر والفرنسي نغولو كانتي والجامايكي ويس مورغان والألماني روبرت هوث ومارك البرايتون.

وتوّج محرز جهوده بإحراز جائزة أفضل لاعب في الموسم، بحسب استفتاء رابطة اللاعبين المحترفين، ليصبح أول لاعب عربي وأفريقي يحقق هذا الإنجاز.

وتفوق محرز (17 هدفا و11 تمريرة حاسمة) على زميله فاردي صاحب 22 هدفا هذا الموسم وهاري كاين مهاجم توتنهام ومتصدر ترتيب الهدافين برصيد 24 هدفا.

فاري يغيب عن مواجهة مانشستر يونايتد بسبب عقوبة الإيقاف (أسوشيتد برس)

فاردي يغيب
لكن محرز لن يشكل ثنائيا ضاربا مع زميله فاردي بسبب إيقاف الأخير، إذ قرر الاتحاد الإنجليزي الثلاثاء إيقافه مباراة إضافية بعد تقبله تهمة سوء السلوك عقب طرده في المرحلة قبل الماضية في المباراة ضد ويستهام يونايتد.

وغاب فاردي (29 عاما) عن المباراة ضد سوانزي سيتي السبت الماضي (4-صفر)، لكن الأرجنتيني خوسيه ليوناردو أولوا عوض غيابه وأبلى البلاء الحسن بتسجيله ثنائية، ومن المتوقع أن يعوضه أيضا أمام مانشستر يونايتد الأحد.

وفي حال تتويجه على ملعب "أولد ترافورد" سيحمل ذلك نكهة إضافية للفريق الأزرق، كونه سيكون على أرض الفريق الأكثر تتويجا بألقاب الدوري (عشرين مرة).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة