فرنسا تطلق صواريخ روسية   
الثلاثاء 1424/8/11 هـ - الموافق 7/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جان بيير رافاران وإلى شماله ميخائيل كاسيانوف (الفرنسية)

اتفقت روسيا وفرنسا أمس الاثنين على إطلاق صواريخ روسية من طراز سيوز من مركز كورو الفضائي في غويانا الفرنسية مما قد يخفض تكاليف الإطلاق.

وقال رئيس الوزراء الفرنسي جان بيير رافاران خلال اجتماع مع نظيره الروسي ميخائيل كاسيانوف إنه "تم التوصل إلى اتفاق من حيث المبدأ في وثيقة ستكون بمثابة قاعدة قانونية لاستخدام كورو".

وكورو الواقعة على الساحل الشمالي الشرقي لأميركا الجنوبية أقرب إلى خط الاستواء من قاعدة إطلاق الصواريخ الروسية في بايكونور بكزاخستان. وكلما اقتربت قاعدة الإطلاق من خط الاستواء انخفضت التكاليف.

وزادت الضغوط على برنامج الفضاء الروسي الذي يعاني من ضائقة مالية منذ فبراير/ شباط حين أصبحت روسيا المسؤول الوحيد عن إطلاق المركبات المأهولة ومركبات الشحن إلى المحطة الفضائية الدولية بعد أن أوقفت الولايات المتحدة استخدام أسطول المكاكيك.

وبدأت روسيا في إرسال سياح إلى المحطة الفضائية مقابل 20 مليون دولار لكل منهم للمساعدة في تغطية تكاليف بناء صواريخ سيوز جديدة.

وذكرت وكالة إيتار تاس الروسية للأنباء أن فرنسا ستدفع نصف تكاليف المشروع التي تصل إلى 300 مليون يورو (345 مليون دولار) بينما سيدفع الاتحاد الأوروبي الباقي. وستساهم روسيا "بأصول مادية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة