واشنطن: اعتراف إيران بإسرائيل والمفاوضات النووية "مسألتان منفصلتان"   
السبت 1436/6/15 هـ - الموافق 4/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:58 (مكة المكرمة)، 11:58 (غرينتش)

أكدت واشنطن أن اعتراف إيران بحق إسرائيل في الوجود والتفاوض معها حول ملفها النووي "مسألتان منفصلتان".

وفي ردها على مطالبة رئيس الوزراء الإسرائيلي المكلف، بنيامين نتنياهو، بتضمين الاتفاقية النووية مع إيران اعترافاً بحق إسرائيل في الوجود، قالت المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الأميركية، ماري هارف، في بيان، إن هذه الاتفاقية تتعلق بالقضية النووية فقط.

وأوضحت أن قضية الاعتراف بحق إسرائيل في الوجود معقدة بما يكفي للتعامل معها على حدة.

كان نتنياهو قال، في تصريح مقتضب عقب اجتماعه بالمجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر، إن إسرائيل تطالب بأن يتضمن أي اتفاق نهائي مع إيران اعترافا إيرانيا واضحا لا لبس فيه بحق إسرائيل في الوجود.

وأضاف أن "بقاء إسرائيل غير قابل للتفاوض، إسرائيل لن تقبل اتفاقا يسمح لبلد يتعهد بإبادتنا أن يطور أسلحة نووية".

كان مسؤولون غربيون أعلنوا، الخميس، التوصل إلى اتفاق إطار مع إيران، يشمل رفع العقوبات عن طهران، مقابل تعليق عمل أكثر من ثلثي قدرات التخصيب الإيرانية الحالية ومراقبتها عشر سنوات، ويمهد هذا الاتفاق لاتفاق نهائي قبل الثلاثين من يونيو/حزيران المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة