23 قتيلا بانفجار في سريلانكا مع انتهاء وقف النار   
الأربعاء 1429/1/9 هـ - الموافق 16/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 11:03 (مكة المكرمة)، 8:03 (غرينتش)

توقعات باشتداد العنف في سريلانكا مع عدم التجديد لاتفاق وقف إطلاق النار (رويترز) 
قتل 23 سريلانكيا وجرح 67 آخرون بانفجار استهدف حافلة في وسط سريلانكا، وذلك في اليوم الذي ينتهي فيه اتفاق وقف إطلاق النار بين المتمردين والحكومة السريلانكية الذي بدأ سريانه قبل نحو ست سنوات.

وقالت وزارة الدفاع إن جميع الإصابات في التفجير الذي وقع في إقليم مونيراجالا كانت بين المدنيين وبينهم طلاب مدارس، واتهمت متمردي التاميل بالوقوف وراء الحادث.

وذكرت وزارة الدفاع إن الحافلة كانت تقوم برحلة بين بلدة بوتالا وأوكامبيتيا وسط جنوب غرب الجزيرة، عندما انفجرت قنبلة كانت موضوعة داخل الحافلة أو داخل سيارة كانت متوقفة على جانب الطريق.

ولم يتسن على الفور الحصول على تعقيب من جبهة نمور تحرير تاميل (إيلام) على الهجوم.

ويتزامن هذا الهجوم مع انتهاء الهدنة بين الحكومة والمتمردين الذي تم توقيعه في فبراير/شباط 2002 برعاية النرويج.

وأعلنت حكومة الرئيس ماهيندا راجباكاسي المعروف بالتشدد إزاء التاميل- قبل أسبوعين إلغاء الاتفاق تحت حجة استمرار خرقه من قبل المتمردين.

وتوعدت الحكومة بالقضاء على النمور عسكريا، في حين هدد المتمردون بخوض حرب شاملة إذا شنت عليهم حرب لطردهم من معقلهم شمالي الجزيرة.

وقتل حوالي سبعين ألف شخص منذ تفجرت الحرب الأهلية في سريلانكا في عام 1983.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة