اتجاه لتشريح جثة مايكل جاكسون   
الجمعة 1430/7/4 هـ - الموافق 26/6/2009 م (آخر تحديث) الساعة 8:01 (مكة المكرمة)، 5:01 (غرينتش)
صورة أرشيفية لجاكسون وزوجته ليزا ماري بريسلي لدى وصولهما بودابست عام 1994 (الفرنسية-أرشيف)

رجح رئيس مصلحة الطب الشرعي في لوس أنجلوس فريد كورال أن يتم تشريح جثة نجم البوب الشهير مايكل جاكسون, في وقت لاحق اليوم الجمعة لمعرفة ملابسات وفاته.
 
وأوضح كورال أن جاكسون أعلنت وفاته بعد وصوله المستشفى وقد توقف قلبه تماما. وفي مقابلة صوتية مع شبكة سي أن أن الإخبارية الأميركية قال كورال إن وفاة جاكسون أعلنت في أعقاب استجابة المسعفين لاستدعاء في منزله.
 
غيبوبة عميقة
وكانت صحيفة لوس أنجلوس تايمز وموقع تي أم زد على الإنترنت قد قالا في وقت سابق إن جاكسون توفي إثر أزمة قلبية بعد نقله للمستشفى في حالة غيبوبة عميقة.
 
وقال موقع تي أم زد المعني بالترفيه إن جاكسون البالغ من العمر 50 عاما أصيب بتوقف في القلب في وقت سابق ولم يتمكن المسعفون من إنعاشه, حيث توقف قلبه بشكل كامل.
 
وفي وقت سابق قالت صحيفة لوس أنجلوس تايمز إن جاكسون نقل إلى مستشفى في منطقة لوس أنجلوس عن طريق مسعفين في وحدة للإطفاء وجدوه لا يتنفس عندما وصلوا منزله.
 
وقالت الصحيفة إن المسعفين أجروا إنعاشا للقلب والرئتين في المنزل قبل نقله إلى مستشفى المركز الطبي لجامعة كاليفورنيا.
 
وقال مراسل الجزيرة خالد داود إن عدة وسائل إعلام أكدت نبأ الوفاة, مشيرا إلى أن الحديث يدور حول إصابة جاكسون بأزمة قلبية حادة, وأن وصوله للمستشفى كان متأخرا. كما ذكر مراسل الجزيرة في واشنطن محمد العلمي أن الدخول إلى المستشفى الموجود به جاكسون ممنوع.
 
يشار إلى أن جاكسون كان من المقرر أن يبدأ سلسلة من حفلات عودته إلى الغناء في لندن يوم 13 من يوليو/تموز تستمر حتى مارس/آذار 2010.
 
وكان جاكسون يجري تدريبات في منطقة لوس أنجلوس خلال الشهرين الماضيين. وقد بيعت تذاكر العروض لحفلات لندن خلال ساعات من طرحها للبيع في مارس/آذار.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة