تظاهرة رياضية بدرنة الليبية تدعو للسلام   
السبت 1437/3/22 هـ - الموافق 2/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 14:37 (مكة المكرمة)، 11:37 (غرينتش)
عبد العزيز الباشا-درنة

شهدت مدينة درنة شرقي ليبيا عصر أمس الجمعة تظاهرة رياضية للركض تحت شعار "درنة مدينة السلام" نظمها عدد من النشطاء بمشاركة جمعية الهلال الأحمر وأجهزة الشرطة والمطافئ والحرس البلدي والإسعاف، وسط حضور ومشاركة لافتة من الأهالي.

وتشهد منطقة الفتايح وحي الأربعمائة بالمدينة اشتباكات متقطعة بين تحالف ثوار مدن درنة وطبرق والبيضاء من جهة وعناصر تنظيم الدولة الإسلامية من جهة أخرى, والتي لم يعد لها بالمدينة أي ملجأ آخر.

وانطلقت التظاهرة التي شارك فيها أكثر من مئتي شخص من مدينة درنة وضواحيها٬ من أمام غابة بو مسافر الواقعة غرب المدينة إلى وسطها٬ قطع خلالها المتسابقون مسافة 5600 متر.

شارك بالتظاهرة ممثلون عن أندية رياضية بمدن ومناطق الجبل الأخضر شرقي ليبيا (الجزيرة نت)

وشارك في التظاهرة ممثلون عن أندية رياضية بمدن ومناطق الجبل الأخضر شرقي البلاد٬ وهي أندية الأفريقي ودارنس والنجوم والشلال من درنة٬ ونادي الحرية من مدينة القبة٬ إضافة إلى نادي الأخضر من مدينة البيضاء.

نبذ العنف
وقال أحمد الباح -أحد منظمي التظاهرة للجزيرة نت- إنها جاءت لتؤكد للجميع بأن درنة مدينة تنبذ العنف وتمد ذراعيها للسلام٬ وأضاف "ولنؤكد للعالم أيضا أن درنة مدينة علم وثقافة وفن وأدب٬ وسلاحها الوحيد هو القلم".

وبين خالد هابيل -أحد المشاركين- أن كبر سنه لم يمنعه من المشاركة فيها رفقة بقية أهالي المدينة٬ وأضاف في معرض حديثه للجزيرة نت أن سكان المدينة أرادوا من خلال مشاركتهم التأكيد على العنوان الذي حملته التظاهرة "والذي لطالما كررناه في كل المحافل رغم عبث كل من أساؤوا للمدينة وسكانها من مريدي الفوضى".

كما تم تكريم ذوي الاحتياجات الخاصة من بعض سكان المدينة٬ بحضور نائب رئيس الاتحاد الليبي لألعاب القوى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة