مقتل 8 كينيين وفرار المئات في اشتباكات على الأراضي   
الأحد 1425/12/13 هـ - الموافق 23/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:41 (مكة المكرمة)، 17:41 (غرينتش)

حكومة الرئيس مواي كيباكي تعهدت بحل قضية النزاعات على الأراضي (الفرنسية) 

أعلن اليوم في نيروبي أن مئات الكينيين فروا من منازلهم شمال غرب البلاد بعد اشتباكات قبلية على المياه أدت الى مقتل 8 أشخاص.

وذكر مسؤولون أن أربعة أشخاص قتلوا بعد إنزالهم من السيارات التي يستقلونها على حاجز أقامته قبائل الكيكوكوي والماساي على الطريق الذي يربط بين نيروبي ومناطق ماساي ماترا.

وكانت موجة العنف التي وقعت السبت هي الأخيرة بين جماعات مختلفة تتنازع حول الأراضي وهي قضية تعتبر قنبلة موقوتة تعهدت حكومة الرئيس مواي كيباكي بإيجاد حلول لها.

وذكرمفوض ولاية ريفت فالي ويلفرد ندولو أن الاشتباكات الأخيرة حصدت ثمانية أشخاص معظمهم من كبار السن في منطقة ماي ماهيو القريبة من لونغونوت فولكانو.

ووقعت الاشتباكات بعد قيام شبان مسلحين بالمناجل والرماح بالسيطرة على مصادر المياه في المنطقة الخاضعة تقليديا لقبائل الماساي والتي سيطر عليها العام 1970 مزارعون ينتمون لقبائل كيكوكوي.

وتقول قبائل الماساي التي يعمل أفرادها برعي المواشي إن الأراضي المتنازع عليها وأنهارها أخذت منهم عنوة العام 1970, وأعطيت لقبائل الكيكوكوي بتدبير من حكومة الرئيس الأسبق جومو كينياتا الذي ينتمي لقبائل كيكوكوي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة