مهاتير: على المسلمين الوحدة أو مواجهة عواقب وخيمة   
الأربعاء 1422/8/28 هـ - الموافق 14/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مهاتير (يسار) أثناء استقباله اليوسفي في كوالالمبور
دعا رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد الدول الإسلامية إلى اتخاذ موقف موحد يحظى باحترام الدول الكبرى أو مواجهة عواقب وخيمة. وحذر مهاتير من أن الفشل في تحقيق هذا الموقف يمكن أن يعرض دولا إسلامية أخرى للهجمات بعد أفغانستان.

وقال مهاتير في حفل عشاء أقامه لنظيره المغربي عبد الرحمن اليوسفي الذي يزور العاصمة الماليزية كوالالمبور إن التعاون بين الدول الأعضاء بمنظمة المؤتمر الإسلامي بات أمرا حاسما.

وأضاف رئيس الوزراء الماليزي في تصريحات نقلتها وكالة أنباء برناما الرسمية أن عدم اتخاذ الدول الإسلامية موقفا موحدا ويتكلم بصوت واحد يمكن أن يقود إلى عواقب خطيرة فاليوم يكون في أفغانستان، "وغدا ربما العراق، وبعد ذلك ربما نحن".

وكان مهاتير قد قال أمس إن ماليزيا ترى أن مواجهة أخطار الإرهاب أمر يتطلب جهدا دوليا.

يشار إلى أن رئيس الوزراء الماليزي قد استنكر الهجمات على الولايات المتحدة في 11 سبتمبر/ أيلول إلا أنه أدان الضربات الأميركية على أفغانستان، وقتل الأبرياء فيها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة