إصابات في احتجاجات باكستانية في كشمير وبلوشستان   
السبت 1427/3/24 هـ - الموافق 22/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:53 (مكة المكرمة)، 13:53 (غرينتش)
مصادمات بين الشرطة ومحتجين ناجين من زلزال كشمير في مظفر آباد (رويترز-أرشيف)
أصيب ثلاثة متظاهرين وشرطي باكستاني على الأقل في مواجهة بين قوات الأمن ومحتجين ناجين من زلزال كشمير المدمر الذي ضرب المنطقة في الثامن من أكتوبر/تشرين الأول الماضي وخلف عشرات آلاف القتلى.
 
وقالت مصادر الشرطة وشهود عيان إن المواجهات اندلعت عندما قطع نحو مائة متظاهر الطريق العام في قرية موجهوي القريبة من مظفر آباد عاصمة الشطر الباكستاني من كشمير والذي كانوا يحتجون على خطط حكومية لتعويض المتضررين من الزلزال المدمر.
 
وأشارت المصادر إلى أن قوات الأمن استخدمت الهري لتفريق المتظاهرين الذي رشقوا الشرطة بالحجارة.
 
وفي بلوشستان أطلقت قوات الشرطة الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع واستخدمت الهري لتفريق مئات المتظاهرين في بلدة باشين قرب عاصمة الإقليم كويتا أثناء احتجاجات على الانقطاع المتكرر للكهرباء في مناطقهم.
 
وقالت مصادر الشرطة إن المواجهات أسفرت عن جرح ستة أشخاص، وبررت استخدامها للقوة لفض الاحتجاج بعدما أغلق المتظاهرون الطريق الرئيسي الذي يصل باكستان بأفغانستان.
 
وأوضحت المصادر أن الشرطة حاولت مرارا إبلاغ المحتجين أن المهندسين المختصين يصلحون خط الكهرباء الذي تعرض في الأسابيع الأخيرة لهجمات مسلحين قبليين مناؤين للحكومة إلا أن المتظاهرين رفضوا إخلاء الطريق ورشقوا الشرطة بالحجارة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة