داسيلفا يتغيب عن دافوس لمرضه   
الخميس 1431/2/12 هـ - الموافق 28/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 19:31 (مكة المكرمة)، 16:31 (غرينتش)
داسيلفا يودع الأطباء في مستشفى مدينة راسيف جنوبي شرق البرازيل(الفرنسية).
أكد مكتب الرئيس البرازيلي لويس إيناسيو لولا دا سيلفا أنه نقل مساء الثلاثاء لوقت قصير إلى المستشفى بمدينة راسيف جنوبي شرق البلاد مما حال دون سفره إلى سويسرا للمشاركة بمنتدى دافوس.

وقال الناطق الرئاسي إن داسيلفا عانى من أزمة توتر مما دفعه لاتخاذ قرار بإلغاء الرحلة إلى سويسرا, في حين أشار مصدر آخر إلى أن الرئيس الذي كان وقتها داخل الطائرة الرئاسية أسعف جراء ارتفاع غير طبيعي في ضغط الدم.

وأشار المتحدث إلى أن طبيب الرئيس لاحظ ارتفاعا متكررا للضغط في أحد الأوعية، فقرر أن ينقل داسيلفا إلى المستشفى لإجراء مزيد من الفحوصات.

وعرضت محطات التلفزة لقطات لداسيلفا (64 عاما) وهو يودع أطباء مستشفى راسيف وأمارات التعب بادية عليه، بينما أشارت وكالة الصحافة الفرنسية إلى أنه في طريقه إلى ساو باولو لإجراء مزيد من الفحوصات.

وقال طبيبه كليبر فيريرا إن ضغط الدم لدى داسيلفا سببه الإجهاد الناجم عن السفريات المتكررة وقلة النوم، مشيرا إلى أن توعك الرئيس حالة طارئة.

يُشار إلى أن الصحافة البرازيلية أطلقت على داسيلفا إسم "أير لولا" نظرا لديناميكيته وسفرياته الكثيرة داخل البلاد وخارجها.

وكان  داسيلفا -وهو نقابي سابق يتمتع بشعبية كبيرة في بلاده- قد تسلم رئاسة هذه الدولة عام 2003 وكان من المفترض أن يشارك بمنتدى دافوس حيث سيمنح باحتفال كان مقررا غدا لقب "رجل الدولة العالمي".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة