أوغلو: تصريحات بوتين لا تليق برجل دولة   
السبت 1437/3/9 هـ - الموافق 19/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 21:59 (مكة المكرمة)، 18:59 (غرينتش)
انتقد رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو تصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشأن تركيا قبل يومين، وقال إنها لا تليق برجل دولة.

وأضاف داود أوغلو في كلمة له خلال اجتماع مجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية التركية السبت، أن أنقرة تدرك جيدا الجهات التي تتعامل مع من وصفها بالمنظمات الإرهابية مثل تنظيم الدولة الإسلامية وحزب العمال الكردستاني من أجل إزعاجها.

وأعرب عن استعداد أنقرة للحوار بكل شفافية ووضوح مع موسكو لحل الأزمة الحاصلة نتيجة إسقاط بلاده الطائرة الحربية الروسية، لكنه أكد في الوقت نفسه عدم السماح لأي طرف بإملاء شروطه على تركيا.

وتابع المسؤول التركي "أعلنا مرارًا تطبيق قواعد الاشتباك عندما يتعلق الأمر بأمن حدودنا، لذا لا يحق لأي جهة أن تطالبنا بتقديم تنازلات بهذا الصدد، وسنواصل اتباع نفس السياسة في المستقبل"، معبرا عن استغرابه من "فرض روسيا عقوبات اقتصادية ضد تركيا لأنها لا تتوافق مع مفاهيم دولة كبيرة".

وشدد على أن تركيا ليست من تلك الدول التي تتأثر بمثل هذه العقوبات، وهي تتخذ تدابيرها اللازمة، وتعمل على إيجاد البدائل لتعويض القطاعات التي تأثرت من الوضع الراهن مثل قطاعات السياحة والطاقة والتجارة.

من جانب آخر، أكد داود أوغلو أن أنقرة لن تعترف بما أسماه الاحتلال الروسي لشبه جزيرة القرم، وقال إن أنقرة ستواصل دعمها لأوكرانيا وستسعى لتحسين العلاقات السياسية والاقتصادية معها.

وكان بوتين هاجم الخميس تركيا بلهجة غاضبة قائلا إنه ليس في وضع يسمح له بأن يغفر لأنقرة إسقاط طائرة حربية روسية يوم 24 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.
 
وأضاف بوتين في كلمة أمام نحو 1400 صحفي في قاعة ضخمة داخل مركز مؤتمرات بموسكو، أن تركيا ربما كانت تحاول تملق واشنطن بإسقاط الطائرة، وشدد على أنه من الصعب التوصل لاتفاق مع القيادة التركية الحالية إن كان ذلك ممكنا على الإطلاق، واصفا إسقاط الطائرة بأنه عمل عدائي.
 
وأضاف "ما الذي حققوه؟ ربما اعتقدوا أننا سنهرب من سوريا.. لكن روسيا ليست هذا البلد".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة